الأخبار بيانات 

الإعلان عن “خلية ازمة” تطالب باكتتاب المتعاونين في وسائل الإعلام العمومية

بيان”  اننا نحن مجموعة من  الصحافيين والمنتجين “متعاونين” في وسائل الاعلام العمومية خاصة في التلفزة الموريتانية والإذاعة الموريتانية ، سبق لبعضنا ان وقعوا عقودا مع مؤسساتهم تشبه في شكلها وظروف ابرامها عقود الإذعان  وقدم بعضنا الاخر زهرة شبابه متعاونا يعيش على امل الاكتتاب حتى شاب مفرقاه

 

نتفاوت عمرا وتجربة وخبرة لكننا نتفق جميعنا في العمل  في ظروف بالغة الصعوبة حيث لا عقود ولا حقوق  ونحن رغم ذلك نقوم بجل العمل  الذي يغذي البرامج والنشرات  وعلى امل حلم بالاكتتاب نعيش في تبادل سيزيفي  للإدارات  التي يتم  تعيينها على مؤسساتنا  وفي كل تبادل يلوح بريق امل في نهاية النفق ، ما يلبث ان يخفت  لاسباب مختلفة بعضها يكمن في المؤسسات نفسها .. وبعضها لا نعرف أسبابه

لقد يئسنا   من النقابات والروابط  ومن كافة الاشكال التي تدعي حماية الصحافيين والدفاع عن حقوقهم ، فلكل منهم شان يغنيه

وقررنا  الانخراط في خلية ا”زمة مفتوحة” امام كافة المتعاونين تحمل حقيبة مطالب مليئة بمطلب واحد هو الاكتتاب ، نعم ان الاكتتاب حق مشروع  وقد أعلنت السلطات العمومية  عنه في مرسوم صادق عليه مجلس الوزراء ، وقدم وزير الوظيفة العمومية عرضا مفصلا بشانه ورد على أسئلة محورية حوله فقال من بين ماقال ان كافة العقدويين وكل من يتلقى راتبا من الدولة صار متمتعا بنفس الحقوق وعلى عاتقه نفس الواجبات التي يتمتع بها الموظفون

اننا نرفع نداء الى الجهات العليا في البلد بمؤسساته الدستورية  والى وزير الوظيفة العومية ووزير الاتصال ومديري مؤسسات الاعلام العمومية وخاصة قناة الموريتانية وإذاعة موريتانيا للشروع فورا في اكتتاب العمال غير المكتتبين انطلاقا من روح مرسوم مجلس الوزراء ومن رغبة الحكومة وحديث أعضائها

غني عن القول ان مؤسستي  التلفزة والإذاعة بحاجة لاكتتاب  يسد العجز الحاصل في كفاءات يداهم بعضها التقاعد ، ولم يعد بعضها قادرا على مسايرة الاعلام في طفرته  النوعية ، وعجز آخرين عن القيام بواجباتهم أصلا وتحولهم الى مجرد أعباء مالية على ميزانيات مؤسساتهم  لذا فان اكتتاب  المتعاونين يمثل حاجة وضرورة وحقا وانجازا يذكر لمن كان السبب فيه.

عن الخلية :

20637944

46427048

مواضيع مشابهة

Leave a Comment