بعد فشله الذريع في تسيير اذاعة موريتانيا،هل سيعد الرئيس ولد أحمد دامو الى شجرته.؟

ال

المدير النائم

انواكشوط(شبكة المراقب):تقول مصادر داخل إذاعة موريتانيا أن المدير العام للإذاعة عبد الله ولد احمد دامو،  منذ تعيينه على الإذاعة وهو يتصرف تصرفات غريبة،  توحي بتواضع خبرته في الإعلام، وعدم قدرته على تسيير المؤسسة، حيث انتهج منذ شهرين -على الأقل- سياسة خصم الرواتب، وهي عبارة عن مبالغ زهيدة، لاتسمن ولاتغني من جوع، تم خصمها بصورة متفاوتة حسب الراتب،  فمن كان دخله مائة ألف (قديمة) خصم منه مبلغ عشرة آلاف (قديمة)، ومن كان دخله  ثمانون أو سبعون ألف تم خصم مبلغ سبعة آلاف من راتبه، ومن كان راتبه ستون ألف خصم منه أربعة آلاف، وهكذا.. حتى خصم مبلغ ثلاثة آلاف من بعض العمال، وهو ماولد إحباطا لدى عمال الإذاعة ، حتى اعترف معظمهم بحكمة المثل الشعبي المأثور (الزايد واعرْ) .

و استغرب عمال الإذاعة -حسب مصادر الاستقلال-  من مردودية أو جدوائية هذا النهج الغريب عليهم، حيث لم يسبق لأي من مديري المؤسسة السابقين -على علاتهم- أن خصم أوقية من رواتب عمال الإذاعة، .فقد يطرد  أحد المديرين السابقين  عاملا، وقد يحرمه راتبه فترة، لكن أن ينقص منه ألفا أو ألفين أو عشرة، فهذا من المعرة بمكان، حسب قولهم.

والأغرب من ذلك، والأدهى.. والأمر، أن بعض عمال الإذاعة – وخصوصا الذين تأخرت رواتبهم شهورا عدة- لم يلمسوا أي جدوائية أو فائدة  من هذا الخصم الزهيد.

اللهم إذا كان الهدف من هذا الخصم المشين تغطية تكاليف ترميم مراحيض الإذاعة !!

نتيجة بحث الصور عن مستشار الشجرة ولد احمد دامو

الاستقلال