الأخبار 

هذا الكاريكاتور من رسمه ..؟/

فعلا لقد أطلق عزيز النار على الاسلاميين عموما دون تمييز ،رغم أنى شخصيا موقن أن السيد الرئيس محمد ولد عبد العزيز ،مثل أغلب الحكام العرب و الأفارقة ،لا يعرفون الكثير عن الحركة الإسلامية المعاصرة و فكرها و أهم جوانب تجربتها ،سواءا كانت ،تلك التجربة إيجابية أم سلبية . قال صاحب الفخامة ،هداه الله و وفقه ، الإسلامي إذا لم ينجح فى السياسة حمل السلاح .لنفترض ان هذا صحيح أحيانا . فماذا يفعل الرئيس العسكري إذا خاف صندوق الاقتراع ، هل يجانب سبيل الحياد مطلقا و يلقى بثقله و ضغوطه الخشنة أحيانا، و يستخدم كافة الأسلحة التهديدية المحظورة، ديمقراطيا  و سياسيا، و أدبيا من باب أحرى . إخوتى و زملائى البسطاء،حذار من اللعب بالنار .فجماعة شيشاوه لا تحتمل ثقل و شروط قصة الوفاء و الخلق الرفيع النموذجي .المسألة بالدرجة الاولى ،ربح أو خسارة، و ما عدا ذلك مجرد طلاء مؤقت للتسهيل و التمرير ،نحو الأهداف الدنيوية العابرة المدمرة الممزقة فى النهاية، حتى لرحمهم الداخلي. و لكن أحيانا مؤقتا فحسب .فخروج ولد غدة من السجن ،مؤشر تفاهم جدي واعد قريب، ببن بوعماتو و عزيز ،طبعا على حساب المصلحة العليا للبلد . لكننى شخصيا أرحب بإصلاح ذات البين .أما نحن الموريتانيون الشرفاء بوجه خاص ،فبتنا نفهم و نعرف طبيعة “الشيشاويين” بامتياز ،و نرجو من الله أن يبعد عنا بأسهم و يصلح ذات بينهم و يصلح بينهم و جميع الموريتانيين و يجنب كافة الموريتانيين جميع الفتن ،ما ظهر منها و ما بطن .اللهم آمين .يا رب العرش العظيم .يا أكرم الاكرمين .

عبدالفتاح اعبيدن -مكة

مواضيع مشابهة

Leave a Comment