هل اقتنعت مديرة “الموريتانية”بفشل مشروعها الاصلاحي..؟

2 ديسمبر,2015

خيرة7_3_0_0

انواكشوط(المراقب): لم تستطع السيدة/خيرة بنت الشيخاني اثبات جدارتها في خطة الاصلاح التي تبنتها بعيد تسلمها زمام الامور في التلفزيون الرسمي”الموريتانية”،حيث حاولت السيدة المديرة مسح الطاولة بالكامل واجراء غربلة في الجانب المتعلق بالاشخاص كمحاولة منها للقضاء نهائيا على فوضى الاكتتاب داخل هذا المرفق الهام والتي دأب عليها سلفها من المدراء السابقين، وبدأت سياستها “الاصلاحية”تلك بطرد جميع مزدوجي الوظيفة واعادتهم الى وزاراتهم خصوصا المعلمين والاساتذة اما الباقون فقد فتحت امامهم مسابقة لاكتتابهم بصفة رسمية عن طريق مسابقة اجريت للغرض ذاته واسفرت تلك المسابقة عن اختيار 50 مترشحا تم اكتتابهم بشكل رسمي ،الا انه وفي الأونة الاخيرة لوحظ عودة عدد من هؤلاء الى المؤسسة من جديد ماقد يوحي باعتراف ضمني من المديرة بفشل مشروعها الاول حيث اتخمت الهيئة بعشرات الصحفين وهو ما ينذر بعودة الحالة الى المربع الاول وهو مايطرح السؤال بالحاح مااذا كانت المديرة غير مقتنعة بمكتتبيها الجدد ام ان مردوديتهم لم تكن في التطلعات.