الكشف عن المزيد من أخطاء المجلس الاعلى للقضاء

1 يناير,2016

قصر-ع

انواكشوط(شبكة المراقب):من المنتظر ان يجد القاضي/باري نفسه خارج جلسات غرفة الاحداث المعين عليها مؤخرا وذالك نظرا الى ان اغلب الملفات المحالة امامه سبق له  النظر فيها اثناء توليه رئاسة الديوان الرابع للتحقيق المكلف بجرائم القصر بنفس المحكمة والذي مكث فيه 4 سنوات،مايوحي بأن المجلس الاعلى للقضاء لم يراعي تلك الاعتبارات وسيجد رئيس المحكمة العليا نفسه مضطرا الى تعيين قاضيا آخر لرئاسة جلسات الغرفة بعد عزل رئيسها الاستحقاقي .