فضيحة مدوية في المحكمة العليا بطلها نائب المدعي العام

17 فبراير,2016

انواكشوط(شبكة المراقب):أثناء جلسة علنية للغرفة الادارية بالمحكمة العليا اعلن ممثل النيابة العامة القاضي/محمدمحمود ولدالطيب عن رفضه اعتماد مذكرات النيابة طي الملف بحجة انها محررة قبل تعيينه ، طالبا من المحكمة تأجيل جميع القضايا التي لاتحتوي رأيا موقعا باسمه شخصيا ،الا ان رئيس الجلسة نبهه الى ان النيابة هي جزء لايتجزأ وبالتالي ينبغي مراعاة ذالك فرد عليه بأنه لايوافقه الرأي وعليه الانصياع لطلبه فما كان من رئيس الغرفة الا ان تجاوز الطلب وقرر وضع الملفات في المداولات ،وفي تلك الاثناء غادر ممثل النيابة الجلسة مرددا عبارة “انتوم جايينها ابذيك”لتتفاجأ هيئة المحكمة من قضاة ومحامين وجمهور بتصرف نائب المدعي العام ،بعدها قرر رئيس المحكمة القاضي/سيدابراهيم رفع الجلسة وتم اشعار المدعي العام ورئيس المحكمة العليا لتعود المحكمة من جديد الى القاعة رفقة القاضي الغاضب حيث اعتذر للمحكمة عن تصرفه وقبلت هذه الاخيرة الاعتذار.