شكوى سجينة ..من رداءة الحياة في سجن النساء

19 نوفمبر,2013

سج

قالت سجينة في رسالة بعت بها عبر الصندوق البريدي لصحيفة محليةإن الحياة في سجن النساء الواقع في السبخة متردية وتحتاج إلى لفتة من طرف المسئولين .. حيث تعيش جل النساء السجينات تحت رحمة ما تبعث به أسرهن .

وأضافت السجينة في الرسالة التي بعثت بها إلى أن كل الأمور في السجن تحتاج إلي الكثير من المراقبة والعناية .. الأكل والمشرب فالصحة معدومة حيث لا يتوفرن على ماء صالح للشرب ولا من ينظف لهن ملابسهن ، والأكل ردييء لا يفي بالحاجة لكل السجينات مما يضطرهن إلي بيع ممتلكاتهن للحرس بثمن بخس ليحصلن بالمقابل على ما يشترين به ما يقتتن به .

وقالت إن جل السجينات مريضات وان المسئولة عن الرعاية لا تبالي بمصحتهن وكثيرا ما تعاني السجينة من حالات مزمنة بسبب الأمراض المنتشرة فيهن بسبب تناول المخدرات وممارسة اللواط بينهم ..فلا يجدن ما يسعفهن حتى أن بعضا من هن يعاني من هستيريا عصبية خطيرة.

ونوهت السجينة في رسالتها أن إدارة السجون تعاقب كل من حاولت الكلام عن موضوع المشاكل المتردية والتي تهذبوها الإدارة ويزينوها ويرغموا السجينات على التصريح بأنهن يعشن في رغد من العيش والصحة في وجه أي زيارة يقوم بها مسئول لهذا المرفق الذي تعاني فيه أكثر من سجينة الأمرين من سغب الحياة واكراهات زبانية الحرس القائمين عليه .

المراقب+الموريتاني