قاض يوجه رسالة عاجلة الى رئيس الجمهورية

أخر تحديث : الإثنين 14 مارس 2016 - 7:29 مساءً
قاض يوجه رسالة عاجلة الى رئيس الجمهورية

إلي السيد رئيس الجمهورية رئيس المجلس الأعلي للقضاء: بعد ما يليق بمقاكم العالي من التحية التقدير. وانطلاقا من وظيفتكم الدستورية والمتمثلة في أن شخصكم الكريم هو ضمانة استقلال القضاء بنص المادة 89 من دستور الجمهورية الاسلامية الموريتانية التي تقول[ السلطة القضائية مستقلة عن السلطة التشريعية والتنفيذية. رئيس الجمهورية هو الضامن لاستقلال القضاء, ويساعده في ذلك المجلس الاعلي للقضاء الذي يرأسه…………] تلك المساعدة نصت كذلك عليها المادة 47 من القانون النظامي رقم 012/94 المتضمن النظام الاساسي للقضاء المعدل بالامر القانوني رقم 016/2006 الصادر بتاريخ 12/ يوليو2006 والقائلة هي الأخري [ المجلس الأعلي للقضاء يساعد رئيس الجمهورية في استقلال القضاء …… سيدي الرئيس هاتين المدتين تكرسان مبدأ استقلال القضاء تحت إشرافكم تلك اﻻستقﻻلية مبرر وجود المجلس بموجبهما يتخذ كافة الاجراءات المساعدة علي هذه الاستقلالية. إلا أننا حين نعود إلي نتائج المجلس الأخيرنجد أن هذه المساعدة تمت في الاتجاه المعاكس. حيث كانت الترقيات بلا سند قانوني فلم تحترم النصوص المنظمة لتلك الترقية وشكلت شرخا كبيرا بين القضاة وخلقت بينهم صراعا. إذ تم انتهاك النصوص التي وضعت كضمانات من أجل التقدم المطرد والسلس للتقدمات. و تحديدا المواد 3 -27- 28-29-30-31 …… وفي ظل المادة 45 من النظام الاساسي القضاء غير الدستورية المانعة من الطعن في قرارات المجلس فإننا نعول علي الله وعليكم في رفع هذا الظلم والحيف الذي حاق بنا. فالدولة تقوم علي الكفر ولا تقوم علي الظلم…وقد قيل قديما العدل أساس الملك ومن فقدوا العدل لا يمكنهم أن يوفروا العدل لغيرهم ذلك أن فاقد الشئ لا يعطيه…. سيدي الرئيس ليس من الانصاف أن يتقدم شخص علي آخر سبقه بعشرات السنين دون أن يكون تخلف بعقوبة أو خطأ تأديبي بل إن المتخلف في بعض الحيان قد يكون حصل من النقاط أكثر من المتقدم علي مستوي تقييم العمل السنوي. سيدي الرئيس ليس هناك سند قانوني يبيح التقدم بالطريق الذي حصل, فإنما أن يتقدم الجميع أو منهم في وضع مساوي أو لا يكون وقد قيل الظلم بالسوية عدل في الرعية. سيدي الرئيس العدل قوام السموات والارض. وفي الأخير لكم فائق التقدير والاحترام.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.