قاض موريتاني يشكو من الظلم…

3 أبريل,2016

jus

انواكشوط(شبكة المراقب):يعاني بعض القضاة من ظلم شديد وتهميش واضح تمارسه عليهم وزارة العدل باستمرار نتيجة الحرمان المتعمد من التكوينات في الخارج،حيث يتم ارسال بعضهم باستمرار كما يحصل مع أحد رؤساء غرف محكمة انواكشوط  الذي تكررت اسفاره رغم عدم مردوديتها،وهو شكل من المحاباة والزبونية الذي طبع منذ بعض الوقت تصرفات القائمين على اختيار المستفيدين من هذه التكوينات،

القاض /احمدو بمب ولد محمدو عبر اليوم عن امتعاضه من الحرمان المستمر لبعض من القضاة من التكوينات في الخارج حيث كتب على صفحته الخاصة على الفيس بوك مانصه:

“وتستمر المحاباة والزبونية والمحسوبية…في وزارة العدل في انتقاء القضاة للتكوين في الخارج دون أي معيار واضح.
لا ينفعك أن تكون الأول من الدفعة ، ولا تآليفك ، ولا شهاداتك العليا، ولا محاضراتك الوطنية والدولية، ولا انضباطك في العمل ودقته وسلامته معرفيا واجرائياً..

ما أصعب أن يمارس عليك الظلم وأنت من يرفع الظلم عن الآخرين.