الكشف عن محاولة انقلابية ضد نظام ولد عبد العزيز

4 أبريل,2016

الرئيس-عزيز-والجنرال-محمد-ولد-مكت

ذكرت وكالة أنباء “تقـــــدم ” أن الاسباب الحقيقية وراء توقيف سيد محمد ولد هيدالة نجل الرئيس الأسبق كانت بسبب تزعمه لمجموعة تضم أزواديين بدعم من الجزائر كانت تعد لمحاولة انقلابية ضد نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

وحسب مستشار الرئيس  فإن ولد هيداله  عقد عدة اجتماعات سرية مع عدد من الازواديين والصحراوين وآخرين موريتانيين للاعداد لمحاولة انقلابية على نظام محمد ولد عبد العزيز في حين كانت المخابرات الموريتانية تتابع تلك الانشطة قبل أن توقف اعضاء المجموعة وتلفق لهم تهم حيازة كميات من الحشيش .

وحسب المصادر فإن أوامر عليا صدرت بالتكتم على تلك المحاولة وترويج ملف تهمة “حيازة كمية من الحشيش” للموقوفين .

هذا وكان  ولد هيداله  قد صرح  خلال مثوله أمام وكيل الجمهورية في “انواكشوط الغربية” إن المستشاراحميد هدده سابقا بتوريطه في ملف مخدرات، وجره إلى مخافر الأمن، وكذا القضاء، معتبرا أن هاتين القضيتين تكفيان لاستدعاء المستشار الرئاسي ومساءلته عن الموضوع، بل ومعاقبته إن ثبت تورطه فيهما.

 

تقدم