مسؤول حكومي رفيع ينتقد نظام ولد عبد العزيز(صورة)

16 أبريل,2016

في تدوينة له على صفحته في الفيسبوك.. استنكر المدير السابق للجريدة الرسمية ، الإعلامي العميد اعل ولد عبد الله،تهميش وحرمان أمثاله ممن ضحوا بالغالي والنفيس خدمة لسمعة هذا الوطن ودفاعا عن حوزته ونسيجه الإجتماعي من التعيين بل وتعيين من هم أقل منهم كفاءة ودراية بالحقل الإعلامي، وهذا نص التدوينة: (هل من المعقول أن نطلب ممن تم و يتم إقصاؤهم و تهميشهم و حرمانهم أن يكونوا أوفياء لوطن سلبهم كل حقوقهم و تطاول عليهم فيه من هم أقل كفائة و أقل مردودية؟ هل يعقل أن نحاسب المهمشين إن عتبوا على البلد و على القائمين بالشأن العام ممن كانوا سببا في إقصائهم؟  صحيح أن حب الوطن من الإيمان و أن الوفاء له واجب أخلاقي و لكن هل لا يجب في المقابل أن تصان حقوق المواطنين و أن يعط كل ذي حق حقه؟ كيف يمكن أن يفرض مني الولاء لبلد سلبني حقوقي و حرمني في الوقت الذي يكرم فيه من هم أقل كفاءة مني و أقل مؤهلات؟ أنا لا أحب أبدا أن تكون وطنيتي ناقصة، و لكن هناك عوامل موضوعية تجعلني أفكر في واجب الوطن تجاهي، و ألاحظ أن الوطن كان دائما مقصرا في حقي و لا أجد له من الأعذار إلا كوني أتشبث بحد أدنى من المبادئ و القيم. تري هل يحق لي- و الحالة هذه- أن أكون ناقص الولاء للوطن؟ و هل هناك فرق بين الوطن و الأنظمة المتعاقبة؟ هذا فقط من أجل إنارتي أنا و أمثالي من المهمشين و توجيهنا حتي لا يجرفنا الإحباط نحو الضياع) –

44