هذا هو الرئيس القادم لموريتانيا (صورة)

أخر تحديث : الإثنين 18 أبريل 2016 - 2:59 مساءً
هذا هو الرئيس القادم لموريتانيا (صورة)

سرب مصدر خاص لـــ28 نوفمبر ان إحدى المبادرات التى وصلت القصر مؤخرا من دوائر عسكرية وأمنية ضيقة، حظيت باهتمام كبير من طرف الرئيس وقائد اركان الجيوش، وأوضح المصدر الذي يوثق به ان عدة مبادرات منبثقة عن نفس الخلايات المقربة من صناع القرار في البلد تم رفضها مبدئيا، بل أمر الرئيس بسحب الترويج لها مثل مبادرات تعديل الدستور، والتكفير عن اليمين، وأخرى تتعلق بمراجعة صلاحيات الرئيس بعد التعديل ومنح الوزير الأول صلاحيات أكثر  لايصل مرحلة النظام البرلمانى في الوقت الذي تقلم فيه أظافر النظام الرئاسى من أجل فرض توازن في الصلاحيات داخل السلطة التنفيذية، واختيار رئيس للجمهورية من المناطق الشرقية مقابل عودة الرئيس من بوابة الحكومة، وذهب نفس المصدر ان الرئيس اهتم بمباردة تتعلق بتسويق مسعود ولد بلخير رئيسا للجمهورية مابعد المأمورية وذالك لتحقيق بعض الأهداف السياسية الآنية مثل سحب البساط من طرف حركة إيرا بتحقيق أكبر مطلب لديها وهو تمكين رئيس من المجموعة لرئاسة البلد، ثانيا الدفع بمسعود إلى دعم تغيير الدستور وخاصة المواد المتعلقة بالرئيس وصلاحياته، نظرا لحاجته إلى ذالك لأن السن القانونية الحالية لاتسمح له بالترشح للمنصب، وهو التغيير الذي سيكون فرصة للموالاة لتقليم أظافر النظام الرئاسى لصالح البرلمانى لإبقاء السيطرة داخل البرلمان للأغلبية الحاكمة التى ستحظى بدعم من الرئيس وفقا لبنود سرية مع المؤسسة العسكرية سيعرض على ولد بلخير التوقيع عليها، نفس المصدر اكد ان ولد بلخير تلقى خيطا ضمنيامن الرئيس بالمباردة رغم  ان مسعود وفقا لنفس المصدر مازال يعتبرها مجرد مناورة من القصر للإلتفاف على الدستور والدفع بالمعارضة إلى تغيير الدستور بنفسها، رغم انه “يستمع جيدا” لفحواها ويعمل على تحريك العصا لصالحها. –

28نفمبر

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.