الدورالقوي للقضاة الشباب…!

أخر تحديث : السبت 30 أبريل 2016 - 2:49 مساءً
الدورالقوي للقضاة الشباب…!

حضرت كغيرى من المدعوين لفعاليات العلمية المنظمة -ليومي 27 و 28 إبريل 2016- من قبل المحكمة العليا بمقرها.. تحت عنوان “الجرائم الاقتصادية و المالية:اشكاليات التكييف القانونية و الممارسة القضائية”..و خرجت حقيقة بعد اختتام هذه الأيام بقناعة راسخة عند استماعي لعروض مقدمة من قبل قضاة كلهم شباب ..عكست مداخلاتهم جميعها مستوا علميا ومهنيا رفيعيين بدون أدني شك.. ورغم وجود محاضريين كبيريين لهما تجربة مهنية كبيرة في حقل القضاء..كل في بلده هما كل من القاضي رئيس الغرفة الجنائية بمحكمة النقض المغربية و القاضي الفرنسي المسؤول عن التعاون القضائي علي مستوي دول الساحل … فهنيئا لقضاء يضم كوكبة مثل هؤلاء الشباب وغيرهم .. لاشك أن جميع الحضورإنبهروا من مستوي قضاتنا الأفاضل خلال مداخلاتهم ..ولاشك أيضا أن مستقبل المرفق العدلي عندنا سيكون لا محالة بخيرأكثر وهو يضم عناصركهؤلاء القضاة.. سيروا علي بركة الله بكل ثبات وعزيمة يا شباب ويا قضاة ”أباجل“..ولكن بعيدا عن منطق الإنقسامات الفئوية ..وعن منطق التقوقع تحت ولاءات ضيقة ..ومن فكرة الإرتباط العضوي للدفعة او المجموعة الواحدة.. ومن داء الإنقسسامات وغيره..فهذه كلها أمور لا تخدم بدون شك إستقلالية القاضي المنشودة .. رجاءا رجاءا..حققوا لنا بكل جدارة وقوة وبكل شرف ..ما عجزعن تحقيقه لهذا القطاع العدلي طيلة عقود وعهود طويلة غيركم من الزملاء ..لأجل هذا الوطن الغالي .. الحبيب ..ولأجل دولة القانون هذه التي نتشبث بها ..و نتطلع داخلها دائما إلي مزيد من الحقوق التي تكفل … من أجل قضاء عصري ؛ قوي.. يعيش ويأمن بفضله الكل من المخاطر…

نقلا عن صفحة القاضي/سيدمحمدولدشينه على شبكات التواصل الاجتماعي

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.