اخطاء جسيمة للمفتش العام للقضاء وبوادر تمرد داخل المفتشية

12 مايو,2016

 

انواكشوط(شبكة المراقب):علمت المراقب من مصادرمتداولة بقصر العدل، بأن المفتش العام للقضاء والسجون القاضي/جمال ولد آكاط ارتكب العديد من الاخطاء الجسيمة اثناء جولته الاخيرة في محاكم الشرق الموريتاني  وذالك بتسببه في اضراب عن الطعام نظمه سجناء سيلبابي بعدما اخبرهم بان مخصصاتهم اليومية تبلغ500اوقية لكل سجين الا ان هذا المبلغ يتم الاستلاء عليه من طرف القائمين على السجون ،وبعد مغادرته ندخل النزلاء في اضراب عن الطعام احتجاجا على الظروف المعيشية السيئة التي يعانون منها داخل السجن ،وفي سياق منفصل تدخل المفتش العام لدى قاضي التحقيق في كيفه لصالح قريب له مشمول في قضية مع طرف آخروذالك من اجل تحريكها في صالح المعني،من جهة اخرى واثناء زيارة له الى كيهيدي نبه المفتش العام قاض التحقيق الى ان جميع اجراءاته باطلة مادام الديوان لايتوفر على كاتب ضبط ماجعل القاضي يتوقف عن العمل نهائيا الى حين تعيين كاتب ضبط معه ،

هذا وقد لوحظ ان المفتش العام يكلف ميزانية الوزارة اموالا باهظة لتنظيم رحلاته المنكوكية ذات المردودية الضعيفة ،ولم يخفي عدد من المفتشين بوزارة العدل انزعاجهم من التهميش الذي يتعرضون له داخل المفتشية حيث ان جميع المهام يحتكرها المفتش لشخصه،ماعزز من الركوض الواضح لهذا القطاع الهام من وزارة العدل.