“شبكة المراقب”تتبع خيوط اكبرعملية فساد داخل الخزينة العامة للدولة

23 مايو,2016

انواكشوط(شبكة المراقب):كشفت معلومات حصلت عليها شبكة المراقب عن حدوث تلاعب كبير بالمستندات الخزينية مابين عمال الادارة المركزية ذات الصلة والمحاسبين ،وذالك عن طريق تزوير البيانات المتعلقة بكشف الحساب،حيث يتَبِع هؤلاء عملية غاية في الدقة عن طريق تحريف البيانات بفرز كشف يفيد بتوفر المبلغ المطلوب دون حفظ التغييرات داخل الجهازمقابل مبلغ مالي يقدمه المحاسب لشريكه في التخريب ،والهدف من هذه العملية هو تضليل التفتيش والشركاء بان حساب المؤسسة اوالمشروع يتوفر على المبلغ الذي لم يتم صرفه في حين ان العكس هو الصحيح ،وقد سهلت هذه التصرفات اختلاس اموال كبيرة بسبب عدم ضبط الأمور بمايتناسب مع الوضع،من جهة اخرى يبتكر هؤلاء طريقة اخرى بديلة تتعلق بانشاء شبكة علاقات مع بعض من التجار لتزويدهم بالسيولة مقابل توفير المبالغ الاحتياطية عند الضرورة وهي الحالة  التي قد تشهد بعض التعثرات كما حصل مع محاسب الحرس الوطني،الذي اعارالمبلغ المفقود من ميزانيته عندما علم بوصول المفتشين ثم اعاده الى صاحبه قبل ان تباغته بعثة التفتيش مرة اخرى لينكشف امره ويحال الى السجن بعد اخضاعه لتحقيق مكثف.

كل ذالك يصب في خانة الفساد المستشري في صفوف وكلاء المحاسبة العمومية ،و هو مايستدعي معه مزيدا من اليقظة والصرامة من جانب السلطات المختصة تفاديا لمزيد من ضياع المال العام الذي اصبح مستباحا من طرف كل من هب ودب وذالك عن طريق تفعيل الترسانة القوانونية الرادعة والتفتيش المكثف والمتواصل.

tresor p

ادارة الخزينة العامة والمحاسبة العمومية