اسرة الطفلة المتوفاة في مستشفى الشيخ زايد تروي لشبكة المراقب حقيقة ماحصل

3 يونيو,2016

حصلت “شبكة المراقب”على معلومات حصرية عن جريمة القتل العمد التي ارتكبها طبيب اطفال متربص ضد طفلة حديثة الولادة بمستشفى الشيخ زايد لوالدها /احمدسالم ولدسيدمحمد ووالدتها/ممونة محمد احمد،وحسب مصدر عائلي من داخل اسرة القتيلة فإن الطبيب المذكور اصر على نزع جهاز التنفس رغم اعتراض الممرضة من الطفلة وتركيبه لطفل وصل للمستشفى توا يعاني  هو الاخر من ضيق في التنفس،وقد تولد عن ذالك التصرف الشنيع اعراض قوية وسريعة على جسم الطفلة  لتفارق الحياة بعد لحظات فقط من نزع الجهاز،لتعمالصدمة اسرة الفقيدة ونتشر الخبركالهشيم   بين اوساط المراجعين ومرافقي مرضى كما تناقلته وسائل اعلام وطنية،الا ان الجاني (الطبيب)قام بعد ذالك بالتوجه نحو والد الطفلة المصدوم واتهمه بتسريب الخبر الى المواقع الالكترونية متوعدا اياه بالاسوء وهي جريمة ثانية لهذا المتغطرس تنضاف الى سابقتها  في اقل من 24ساعة.

H CH Z