صورة:المدون الذي اتهمه الصحفي محمد الحسن بالوقوف وراء الهجوم على الموريتانية ومعلقيها

20 يونيو,2016

يعتبر هذا الشخص الموجود في الصورة يعلن بانه افطر مع الصحفي في قناة المرابطون حمود ولد اعمر احمد عبداو المحرك الرئيسي وراس الحربة في الحملة الحاقدة علي قناة الموريتانية ومعلقيها وطالما خصص صفحته علي الفايس بوك المشهورة بالسب والكلام الساقط وسوء الاخلاق في الهجوم علي معلقي الموريتانية وخاصة الدكتور محمد ولد الحسن بعبارات يعجز احقر الناس عن كتابتها كما انه استغل علاقة القرابة التي تربطه برئيس الإتحادية الموريتانية لكرة القدم احمد ولد يحي لاشعال حرب بينه وبين معلقي قناة الموريتانية كما استخدم الكثير من الحسابات والاصوات غير الامينة لصالحه في حملة الحقد والحسد واليوم ظهر الهدف الحقيقي والشخصي لاحمد عبداو من وراء هذه الحملة وبالتاكيد ليس للصالح العام

ولكن عليه ان يعرف  بانه سيموت كمدا وحزنا وستشتعل نار الحقد داخله حتي لتاكله ولكن لن يحقق اهدافه الشخصية الحقيرة من وراء تلك الحملة الدنيئة التي كشف هو بنفسه حقيقتها. وكالة الانباء الرياضية

abdw