الاتحاد الموريتاني يوضح حقيقة الحكم الذي احتفل مع تفرغ زينة

21 يونيو,2016

أثارت صورة تم نشرها لشخص ذكر أنه أحد أعضاء الطاقم التحكيمي للمباراة النهائية للكأس الموريتانية، يشارك فريق تفرغ زين فرحته بتحقيق الفوز بعد المباراة، ونشرت على نطاق واسع عبر عدد من وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي في موريتانيا، العديد من ردود الأفعال الساخرة والمنتقدة لتصرف الحكم المزعوم.

اتحاد كرة القدم الموريتاني نفي في بيان رسمي أن يكون الشخص المذكور أحد أعضاء طاقم تحكيم نهائي الكأس، مشيرًا إلي أنهم أربعة حكام هم الحكم الرئيسي عبد الرحمن كلي ومساعداه محمد ديا والحسن ديا والحكم الرابع عثمان أندوم، مؤكدا أن صاحب الصورة هو أحد المشجعين الذين يرتدون قميصا أحمرًا يشبه قمصان حكام المباراة.

ودعا الاتحاد وسائل الإعلام المحلية لعدم نشر مثل هذه الأخبار الكاذبة التي تضر بمصداقية الكرة الموريتانية، وتجعلها محل سخرية على المستوي الدولي.tvz