اتهام احد مدراء تازيازت بالتهرب الضريبي (وثائق)

22 يونيو,2016

doc1 IMG-20160623-WA0001 (1)

انواكشوط(شبكة المراقب):حصلت شبكة المراقب على وثائق حصرية تفيد بتحايل احد رجال الاعمال على الضرائب ،وقد اظهرت وثيقة صادرة عن الادارة العامة للضرائب ان شركة MPL المملوكة لرجل الاعمال اسماعيل ولد حسنة ،والذي يشغل ايضا مدير المصادر البشرية بشركة كينورس تازيازت مطالبة بمبلغ 222040295اوقية لصالح ادارة الضرائب ،لكن الشركة غيرت اسمها وادارتها ايضا الى اسم جديد هوSCOMAT كنوع من التهرب الضريبي ،الا ان الشاحنات التي تتبع للشركة تم اكتشافها في مقاولات شركة تازيازت حيث تتوفر على عقد هناك وقد حصلت شبكة المراقب على معلومات كافية عنها تتعلق بارقام جميع شاحناتMPL والتي كان بامكان مسؤولي الضرائب مطاردتها وحجزها لحدود المبلغ المطالبة به الا أن شيئا من ذالك لم يحدث في ظل الفساد والرشوة التي تنخر جسم هذا القطاع الهام بالنسبة لمداخيل البلد.

من جهة اخرى توصلت المراقب بمعلومات تفيد بتورط احد المدراء بشركة تازيازت في الأزمة التي تعانيها الشركة مع الدولة الموريتانية وذالك عن طريق جلب شركة دولية تدعىMAXOMدون احترام القوانين المعمول بها في مجال الشغل،حيث لاحظ مفتشو الشغل ان الشركة خرقت بشكل سافر جميع النظم والقوانين التي تنص عليها الاتفاقية الجماعية للشغل ومدونة الشغل ايضا ،وطلبت منها تصحيح الوضعية بشكل فوري الا ان المواجهة كانت الخيار المفضل لمسؤولي الشركة. وبإمكانكم الاطلاع على الوثائق بالضغط: هنا