عاجل:السلطات تمنع الزيارة عن السجين”الداتي”والاخير يوجه رسالة من محبسه

أخر تحديث : الخميس 14 يوليو 2016 - 5:56 مساءً
عاجل:السلطات تمنع الزيارة عن السجين”الداتي”والاخير يوجه رسالة من محبسه
السجين/محمد ولد الداتي

انواكشوط(شبكة المراقب):يعاني السجين الاستاذ/محمد ولد الداتي كاتب ضبط بالمحكمة الجنوبية من الحرمان من مقابلة اقاربه وزملائه،بعدتضييق السلطات القضائية على جميع سجناء حركة “ايرا”،وحسب معلومات حصلت عليها “شبكة المراقب”فإن اسرة ذ/الداتي لم تتمكن حتى الساعة من زيارته ،كما ان زملاءه يعانون الامر ذاته،والغريب في ذالك ان التهمة الموجهة للمعني لم تكن بحجم الخطورة التي تم تسريبها من طرف الامن بل وجهت له تهمة الانتماء الى حركة غير مرخصة وهي ابسط تهمة وجهت للمحالين وهو لاينكرها اطلاقا،الا انه من المستغرب جدا ان يعامل بهذه القساوة وهو الذي يشهد له الجميع بالانضباط وعلو الاخلاق ليأخذ معها لقبا اطلقه عليه زملاؤه الا وهو كاتب الضبط الميثالي..السجين البشوش المظلوم وجه رسالة من السجن حصلت شبكة المراقب على نسخة منها…تحدث فيها عن ظروف واسباب اعتقاله:

.انا المواطن محمد ولد الداتي ، كاتب ضبط رئيس بمحكمة ولاية نواكشوط الجنوبية ، تابعت باسف كبير ومرارة شديدة ، الحملة الاعلامية المغرضة و المفرطة و المضللة بحقي ، و انا من خدم الجمهورية الاسلامية الموريتانية ، من اوسع و اسمى ابواب سيادتها و مراكز حكمها في وزارة العدل ، رمز السيادة و القانون و الانصاف الذي انشده اليوم و غدا ، وكلي فخر و شرف بالسنوات العشرة التي خدمت فيها هذا القطاع و كل من عملت تحت رئاسة او مر علي قاضيا او متقاضيا ، بجد و اخلاص و امانة و تفاني و نزاهة و عفة و طهارة قلب و نظافة يد ، لعل كل من عرفوني عن قرب يمكنهم الشهادة بهذه الحقيقة ، عكس ماذهبت اليه بعض المواقع الالكترونية و هي تلفق لشخصي المتواضع التهم و تصدر عليه الاحكام ، جاهلة او متجاهلة عن قصد ان المتهم بريئ حتى تثبت ادانته ، و اني رغم كل ذلك قوي بعزته واثق من براءتي متمسك بمبادئ وعدالة قضتي ، التي آمنت بها و اخلصت لها غير حانث و لا مكره ، متحديا تلك المواقع التي لم تراعي في حرمتي ذمة ولا شرف مهنة ، و الاقلام التي لم تتحرى فينا الصدق و لا الحقيقة و هي تكره مدادها على الكذب و الزور و البهتان ، ان تخرج لنا و للرأي العام الوطني و زملائي في المهنة و لرؤسائي في العمل ، ما يثبت اتهامهم لي و يصدق افترائهم علي بتزوير الوثائق و المحاضر ، الله وحده حسيبهم في ماذهبوا اليه في حقي و حق اسرتي الكبيرة و الصغيرة ، و العدالة التي آمنت بها وخدمتها في مواطن متعتددة (في النعمه و كيفة و نواذيبوا و ولايات نواكشوط الثلاثة ) ، و ناضلت من اجلها و ادفع اليوم حريتي ثمنا سخيا لتعميمها و تطبيقها ، هي وحدها ستكون الفيصل بيني و بين ما اتهمتموني به بلا دليل او ابرهان . ان ثقتي في القضاء الذي انا جزء منه كبيرة ، و ثقتي اكبر في رؤسائي و زملائي الذين آزروني من اهل القطاع و المهنة ، و حتى الذين صمتوا و آثروا التفرج ألتمس لهم حسن المعذرة . و الى ان تنبلج شمس الحرية تحياتي و شكري و حناني الى / أمي الحنون و ابي الصابر الكادح الى اخوتي و اخواتي و اهلي و بنيتي ( الصغيرة) الى كل من آزروني في محنتي بصمت او بضجيج . و أقولهم لا تفزعوا و لا تحزنوا ، كما قال تعالى على لسان يعقوب لبنيه ( إني أعلم من الله ما لا تعلمون )

صدق الله العظيم

محمد و لد داتي و لد ابلال كاتب ضبط رئيس

 من السجن المدني بنواكشوط .”13/07/2016..

 
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.