كواليس قمة انواكشوط………حصري

27 يوليو,2016

AZIZEE

نجحت قمة العرب في انواكشوط وفشلت أجندات الاعراب في تصفية محور المقاومة

كشفت مصادرنا انه قبل القمة العربية بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، حدث لقاء جمع بين الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ومسؤولين من دولتي الامارات والسعودية، عرضوا عليه خلالها استعدادهم لتسوية خلافاته مع المغرب، ومتعهدين بحضور ملكها مع العاهل السعودي لقمة الامل.

ووفق المصدر الذي كشف “،هذه التسريبات فإن الدولتين تعهدتا بتقديم كل الامكانيات التي تحتاج اليها موريتانيا، في حالة قبولها لادانة شديدة للجمهورية الاسلامية الايرانية وحزب الله اللباني، ومنح مقعد سوريا للمعارضة المحسوبة على الدولتين، اضافة الى تصفية الداعمين لمحور المقاومة فى انواكشوط، حيث قدموا لوائح لهاؤلاء.

وحسب مصدرنا، فإن رد الرئيس الموريتاني كان انه سيجري مشاورات داخل الجامعة العربية، وعلى انه لن يقبل اتخاذ اي قرار ليس محل اجماع اكثرية اعضائها.

وفى ما يخص التضييق على الموريتانين الداعمين لمحور المقاومة، فقال الرئيس ان قوانين بلاده تحمى حرية الرأي والتعبير، ولن يقبل بالمساس بها.

وكان البيان الختامي لهذه القمة مخيبا لآمال حكام نجد واتباعهم في الخليج ومن معهم حيث لم تتضمن المسودة الصادرة عن قمة الامل اعلان انواكشوط اي تنديد للمقاومة ومحورها المقاوم للاحتلال وعملائه في المنطقة

منطقة المرفقات