“شبكة المراقب” ترصد وقائع اليوم الأول من محاكمة عناصر”إيرا”(كواليس)

3 أغسطس,2016

قصر-ع

انواكشوط(شبكة المراقب): تميز اليوم الاول من محاكمة عناصر “إيرا”المتهمين بالوقوف وراء أحداث حي بوعماتو بدفوع شكلية تقدم بها لفيف المحامين المدافع عن المتهمين، حيث شككت تلك الدفوع في مراحل التحقيق ابتداء من الضبطية القضائية الى وكيل الجمهورية وقد ركز المحامون في دفوعهم على بطلان الاجراءات نظرا الى عدد من الخروقات شابت الملف برمته معتبرين ان القضية كانت تتطلب الاحالة الى قاضي التحقيق بدل التسرع في تكييف التهم،وفي رده قال وكيل الجمهورية القاضي /الخليل ولد أحمدو ان ماذهب اليه المحامون من دفوع لم يراعي الالتزام بالشكل بقدر ماهو عبارة عن دخول سابق لأوانه في الاصل  مشددا على تمسكه بسلامة الاجراءات طالبا من هيئة المحكمة تجاوز الدفوع والدخول في الاصل.

الجلسة تميزت بهرج ومرج بين المحامين والنيابة من جهة وهيئة المحكمة من جهة أخرى،الى حد خروج الجلسة عن وقارها نظرا الى عدم التزام البعض بضوابط التناوب في الكلام ،حيث تمت مقاطعة كل طرف من طرف الطرف الاخر دون إذن من رئيس المحكمة القاضي/عيسى ولد احمدو الذي وجد نفسه في حالة انفعال وأقسم أنه لن يتردد في سجن كل من نطق دون اذن منه حتى ولو كان من المحامين،الا ان اثنين من هؤلاء لم يوليا اهتماما لتهديد القاضي وتحدثا تماما كما حذر،وهما الاستاذ/غالي ولد محمود والاستاذه فاطمتا امباي،ليضطر الرئيس الى رفع الجلسة بدل تطبيق وعيده ضد المنتهكين.

من كواليس المحاكمة انه واثناء افتتاح الجلسة احتج المحامون على عدم السماح للجمهور بالدخول الى القاعة وان بعضهم قد تعرض في الخارج لقمع شديد من طرف الشرطة،ليتم تعليق الجلسة الى حين حضور الجمهور وهو ماتم.

المزيد من وقائع هذه المحاكمة المثيرة توقعوها على صفحاتنا اولا باول …