عن أي أوامر عليا يتحدث ولد ازوين وزمرته من قادة روابط ونقابات صحافة”الفيافي ولخروطي”الفاسدة……..؟.

27 سبتمبر,2016

a-journ

بعد أن انكشفت فضيحة رئيس رابطة  الصحفيين الموريتانيين  محمد عبد الرحمن ولد ازوين وانقشع الغبار عن نواياه المبيتة التي عراها تجمع المديرين الناشرين للمواقع والصحف الورقية  الذين تظاهروا بالعشرات في وقفة احتجاجية أمام وزارة الإتصال  لتفنيد ادعاءه زورا وبهتانا أنهم وقعوا معه بيانا يقضي بمقاطعة صندوق الدعم وقررت التوقف عن الصدور يوم الأربعاء القادم إحتجاجا على ما يسميه هو وأتباعه من زمرة  فاسدي الحقل الإعلامي المتكسبين على حساب الصحافة المهنية ورؤساء التحرير الشباب ومحريري الصحف والمواقع “قطع أرزاق الصحافة”  التي اقتاتوا وتكسبوا  على كاهلها ثلاثة عقود من الزمن ممتهنين أساليب من الإبتزاز متجاوزة لم تعد تجدي في عهد التغيير البناء الذي ينتهج محاربة الفساد والمفسدين والوقوف لهم بالمرصاد تطبيقا لتوجهات السامية لرئيس الجمهورية وباعث موريتانيا الجديدة التي حرص وزيره الأول المهندس يحي ولد حد أمين على تطبيقها حرفيا. يلجأ ولد ازوين الآن اعتماد أسلوب إنشائي لا يستند إلى أي حقيقة ليدعي أن المطبعة الوطنية- التي شارك هو وصحبته من المفسدين في إفلاسها بالديون المتراكمة عليهم – تلقت أوامر عليا بمضايقة الناشرين ..هي إذن كذبة أخري تنضاف إلى أخواتها فهل من دليل مادي  يثبت صحة هذا الإدعاء  …. ؟ ؟ نتحداك ياسيادة رئيس الرابطة الوهمية أن تنشرلنا وثيقة تبين للرأي العام صحة ادعاءك……

الوئام