افتتاح السنة الدراسية الجديدة وسط حديث عن موجة من الفساد داخل القطاع(سلسلة تحقيقات)

28 سبتمبر,2016

M EDICATION

انواكشوط(شبكةالمراقب):تستعد المؤسسات الدراسية على عموم التراب الوطني لافتتاح عامها الدراسي الجديد2016-2017 وسط سيل من التراكمات التي القت بظلالها على المشهد التعليمي في موريتانيا بايجابياته وسلبياته وان كانت الاخيرة تشكل العنوان الابرز لتعليم ظل يعاني من تدهور قل له نظير في اي قطر من العالم ،ومع وضعية كهذه لابد من انارة الرأي العام حول الاسباب التي جعلت التعليم يعيش موتا سريريا لانهاية له …

حيث ترجع الاسباب الحقيقية الى عدم وجود إرادة صادقة لدى الانظمة المتعاقبة لاصلاح هذا القطاع الذي ظل قبلة لافواج من الجهلة يلعبون دور المؤطر من معلمين واساتذة ..فقد حددت بعض الدراسات المتعلقة بالميدان الى ان نسبة 80بالمئة من هؤلاء لايتوفرون على اي مستوى، مايستدعي معه اعادتهم الى مقاعد الدراسة وفي اقسام مبكرة جدا..وهو مانعكس سلبا على تحصيل التلاميذ..نظرا الى أن فاقد الشيئ لايعطيه ..كما ان التسيب وسوء الرقابة يعتبر هو الآخر من موجبات الفساد المستشري في القطاع والذي كلف الدولة وشركائها أموالا باهظة  بحيث أصبحت المؤسسات التعليمية تشكل أرضية خصبة للقيام بصفقات تفريغ بعد الدفع وغيرها من المسلكيات الواضحة والفاضحة والتي باتت الهواية المفضلة لاركانها من مديرين ومفتشيين وهو ماسيكون موضوع تحقيقنا المقبل بحول الله…

ترقبونا قريبا….