فضيحة:الآلية الوطنية لمكافحة التعذيب تبحث عن مقر قبيل وصول وفد أممي رفيع(تفاصيل مثيرة)

18 أكتوبر,2016

c-a-c

انواكشوط(شبكة المراقب):تسابق الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب الزمن من أجل الحصول على مقر قبل وصول وفد دولي تابع لهيئة الامم المتحدة لمناهضة التعذيب  الذي سيكون في انواكشوط نهاية الجاري حيث سينظم زيارة لعدد من اماكن الحجز العقابي كالسجون ومخافر الامن… ،

وحسب معلومات حصلت عليها شبكة المراقب فإن هذه الهيئة الحديثة الولادة لازالت عاجزة عن تحمل مسؤولياتها من اجل الاطلاع بالدور المنوط بها على أحسن وجه،وتعود الاسباب وراء ذالك بالاساس الى انعدام عامل الخبرة لدى جل اعضائها فضلا عن الافتقار الى ترسانة قانونية فعالة ،ماافقدها الصفة في رفع الدعاوي نظرا الى انحصار صلاحياتها في مجال ضيق مثل السجون ومخافر الشرطة ،بينما قد يتعرض الافراد لانتهاكات جسدية في اماكن سرية تابعة للأمن خارجة عن حيز صلاحيات تلك اللجنة والتي من بينها منزل تابع لادارة أمن الدولة مخصص للتحقيق مع المشتبه فيهم بالانتماء لمنظمات ارهابية…

هذا ويرى البعض أن فشل هذه الهيئة الهامة يعود  الى تعمد النظام اتخامها بمجموعة من السياسيين من عديمي التجربة ابتداء من رئيسها الذي فشل في قيادة منظمة حماية المستهلك وانتهاء بمجموعته المنهمكة  في الحديث عن  الامتيازات المالية.