ترقب في الشارع الموريتاني بعد تسريب أنباء حول مراجعة المواد المحصنة من الدستور

19 أكتوبر,2016

hiwr

انواكشوط(شبكة المراقب):أفادت بعض المصادر المقربة من النظام الى توصل المتحاورين لشبه اجماع حول تقديم المواد المحصنة من الدستور لاستفتاء شعبي وهو مايعني فتح المجال أمام مأمورية ثالثة وحسب مصدر من الاغلبية فضل حجب هويته فإن مخرجات الحوار قد تطرقت الى عدد من النقاط اهمها:-تعديل المواد المتعلقة بفتح الماموريات وسن الترشح اضافة الى العلم والنشيد،هذا ويخشى المراقبون للشأن المحلي أن تؤدي تلك النوايا الى غليان شعبي مصدره المعارضة الراديكالية والمتعاطفين معها..

من جهة أخرى سيشرف رئيس الجمهوية شخصيا على حفل اختتام الحوار الذي تواصل لمدة 18يوما في وقت سيحدد لاحقا.