بسبب قانون المخدرات المثير ،ناقل يفقد سيارته مقابل 2000أوقية(تفاصيل)

7 نوفمبر,2016

hilix

انواكشوط(شبكة المراقب):يعاني الكثير من المستثمرين في قطاع النقل من فقدان مركباتهم بفعل قانون المخدرات المثير للجدل والذي يعتبر سيئة من سيئات وزير العدل الحالي الاستاذ/ابراهيم ولد داداه،وينص هذا القانون على أن السيارة التي يضبط على متنها شخص متلبس بحيازة المخدرات تتم مصادرتها حتى ولو كان سائقها على غير علم بذالك،على أن يتم بيعها في مزاد علني تكون عائداته مقسمة مابين الدرك والشرطة والخزينة ..

وهذا ما حدث مع ناقل مسكين بعدما خسر سيارته رباعية الدفع والتي اشتراها حديثا بمبلغ قدر ب11مليون أوقية بسبب حمله لراكب مقابل 2000أوقية فقط،وهي حالة تتكرر يوميا،حيث كان الراكب يحمل على كتفيه محفظة تم العثور بداخلها على كمية من المخدرات أثناء معاينتها من طرف نقطة تفتيش تابعة للدرك،ليجد المواطن نفسه في حيرة من أمره وهو تحت تأثير الصدمة بعد أن سلب أغلى مايملك ظلما وعدوانا بفعل هذا القانون الجائر.

الجدير ذكره أن تعديلا طفيفا على القانون لم يغير شيئا من صرامته ،ويبقى المواطن البريئ ضحية لسوء تصرف قانونييه متناسين أن المال شقيق النفس وأنه كما يقال” قطع الاعناق لاقطع الارزاق”.