الكشف عن وضعية مزرية للسجناء القصر بالسجن المركزي في انواكشوط

أخر تحديث : الثلاثاء 15 نوفمبر 2016 - 1:44 صباحًا
الكشف عن وضعية مزرية للسجناء القصر بالسجن المركزي في انواكشوط

انواكشوط(شبكة المراقب):يعيش السجناء القصر القابعين في أحد عنابر السجن المركزي بانواكشوط مأساة حقيقية تمثلت في ظروف غاية في الصعوبة حيث تتكدس مجموعات من 67سجين في غرف صغيرة تعد على رؤوس الأصابع وذالك بمعدل 9افراد في الغرفة الواحدة التي لاتتسع عادة لأكثر من ثلاثة هذا اضافة الى المستوى الغذائي المتدهور والظروف الصحية البالغة التعقيد،ويعتبر عنبر القصر الوحيد من بين جميع العنابر داخل السجن يعاني الاهمال والتقصير من لدن القائمين على السجون كما أنه يوجد من بين النزلاء عدد من الاحتياطيين الذين لم ينظر القضاء حتى الساعة في ملفاتهم..

وتعتبر هذه ضربة جديدة للقطاع الوصي ممثلا في وزارة العدل التي يبدو أنها وحدها التي تتحمل المسؤولية في ما آلت اليه وضعية السجناء من مآسي,.

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.