المحكمة العليا تحتضن أياما تفكيرية حول الأمن العقاري

24 نوفمبر,2016

cs

انواكشوط(شبكة المراقب):احتضن مقر المحكمة العليا صباح اليوم انطلاقة يومين تفكرين حول الامن العقاري ،الحدث شكل مناسبة لرئيس المحكمة العليا الاستاذ/يحفظ ولد محمديوسف اشار من خلالها الى أن

في كلمته بأن إشكالية الأمن العقاري مسألة مطروحة في الكثير من بلدان العالم، خصوصا في أفريقيا وآسيا إذا تكاد دولة تخلو منه، ما تترتب عليها آثار سلبية مشهودة في كل مجالات الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية.

موضحا بأن مفهوم الأمن العقاري يعني اطمئنان المالك شخصا كان طبيعيا أو معنويا إلى سندات ملكيته لعقار ما، وسلامة إثبات حقه ذلك استنادا ‘إلى منظومة قانونية شاملة قارة وواضحة بحيث تبعث الثقة، ما يسهل التبادل والاستغلال وغيرها من التصرفات ذات الطابع الاقتصادي والاجتماعي.

وجرى حفل افتتاح هذه الأيام بحضور رئيس المجلس الدستوري ورئيس محكمة الحسابات ونقيب الهيئة الوطنية للمحامين والأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية والأمين العام للمحكمة العليا وقضاة بمحاكم انواكشوط وعدد من المدعويين .