قضايا هامة على المجلس الأعلى للقضاء أن يراعيها في دورته الملتئمة غدا..

29 نوفمبر,2016

c-sup-de-majs

انواكشوط(شبكة المراقب):تعتبر الدورة القادمة للمجلس الاعلى للقضاء والتي كان ل”شبكة المراقب” السبق في الكشف عن انعقادها من اهم الدورات بالمقارنة بسابقاتها وذالك اذا ماأخذت بعين الاعتبار مراجعة بعض الاخطاء المرتكبة في الدورة الماضية والتي من بينها الترقيات الاستثنائية والتي سببت جرحا عميقا في الجسم القضائي حيث اعتبر بعض القضاة أنها ظلمته بل عقدت وضعيته في الاستفادة من الترقية مستقبلا …

كما أن مسألة العطلة القضائية بحاجة هي الأخرى الى المراجعة نظرا لما تسببه من عرقلة في انسيابية العمل القضائي لطول فترتها التي تمتد لتسعين يوما أو تزيد…………..

وتظل قضية الوقت المناسب لانعقاد المجلس الأكثر الحاحا حيث أن انعقاده في هذا الشهر من السنة يشكل ارباكا كبيرا للقضاة لما يسفر عنه من مشاكل تتعلق بتمدرس الأبناء ..بحيث تكون العطلة الصيفية الأنسب لانعقاد المجلس بتزامنها مع التعطيل الدراسي…..

اما النقطة الاخيرة التي ينبغي على المجلس أن لايهملها فتتعلق بالضالة المنشودة بالنسبة لكتاب الضبط ألا وهي القطع الارضية التي سئموا من طلبها لطول انتظار ..فلا الوزير يبذل اي جهد في طرحها على المجلس كما انه ليس لهم مندوب يمثلهم على غرار القضاة الممثلين بثلاثة مناديب.

ا