شعور بالمرارة ،لقاض لدغه ظلم وزير العدل ….(تدوينة)

أخر تحديث : الخميس 1 ديسمبر 2016 - 6:23 مساءً
شعور بالمرارة ،لقاض لدغه ظلم وزير العدل ….(تدوينة)

انواكشوط(شبكة المراقب):نشر القاضي/مولاي أعلي ولد مولاي أعلي رئيس محكمة توجنين سابقا ،تدوينة على صفحته الخاصة بالفيس تحت عنوان (المشي أعل اللورة) اشار  فيها بشكل تهكمي الى استهدافه من طرف وزراء العدل المتعاقبين،خصوصا الوزير الحالي الذي يسير به عكس التيار الوظيفي ،حيث أخذه من أكبر جنائيات انواكشوط الى محكمة مقاطعة ومن تلك الى غرفة تابعة لمحكمة الولاية بانواكشوطالغربية وهي نفس الوظيفة التي شغلها قبل عشر سنوات ….

المعروف عن القاضي /مولاي أعلي أنه من خيرة القضاة فكرا وعملا ومثابرة حتى،وسبق لشبكة المراقب أن زارت محكمة توجنين التي كان يرأسها ولاحظت فرقا شاسعا لما كانت عليه وما صارت بعده والتحول الرائع الذي شهدته في عهد القاضي ملاي اعلي ،حيث تشعر أنك أمام محكمة حقيقية بكل المواصفات بدل مايشبه نقطة ساخنة في السابق..

التدوينة:

هذا المشي اعل اللورة:
في سنة 1999 تم تعيني رئيسا للغرفة الإدارية باحدى محاكم الولايات.
سنة 2000 تم تعييني نائبا لوكيل الجمهورية بانواكشوط
في سنة 2001 تم تعيني رئيسا لإحدي محاكم المقاطعات.
سنة 2006 تم تعييني رئيسا لغرفة الأحداث بمحكمة ولاية انواكشوط.
بعد 10 سنوات أعود نهاية 2016 رئيسا لغرفة الأحداث بمحكمة ولاية انواكشوط الغربية.
بعد 11 سنة اعود سنة 2012 نائبا لوكيل الجمهورية بانواكشوك؛
وبعد 15 سنة أعود سنة 2016 رئسا لمحكمة مقاطعة.
وبعد 16 سنة أعود نهاية سنة 2016 رئيسا لغرفة إدارية بمحكمة ولاية.

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.