ولد منصور: من ينتظر حتى تكتمل شروط الشفافية لن يشارك

5 أكتوبر,2013

index[2]قال رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) محمد جميل ولد منصور، إن حزبه أبلغ المنسقية قبل توقيع ميثاقها ان المشاركة في الانتخابات خيار وارد “وان توقيعه تشجيع لضغط و ليس حسما لخيار و ما فتئ يذكر بذلك” مضيفا أن من ينتظر حتى تكتمل شروط الحرية و الشفافية في الانتخابات لن يشارك حتى يحكم “و بالمناسبة لن يحكم حتى يشارك و هكذا يظهر الأشكال جليا”.

وأضاف “لمن لا يعلم إجماع المنسقية ينخرم بالواحد أيا كان، و ما لم يصادق الجميع على القرار لا يكون الخروج عليه شذوذا بل لا يكون القرار موجودا أصلا”.

وقال ولد منصور في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن المشاركة تقدير موقف بناء على قراءة و تقديرا لمصالح و ليست فلسفة للتعامل مع النظام القائم، و لا تستلزم مهادنته و لا تنفي معارضته و بقوة.

وكتب ولد منصور في تغريدة أخرى” كل رؤساء المنسقية يشهدون أن تواصل لم يوافق يوما على خيار المقاطعة أما موقف المقاطعة فلم يصادق عليه إلا في انتخابات ١٢ أكتوبر”.