موريتانيا تودع العام2016 باحصائيات مخيفة……..(أرقام)

أخر تحديث : السبت 31 ديسمبر 2016 - 1:31 مساءً
موريتانيا تودع العام2016 باحصائيات مخيفة……..(أرقام)

انواكشوط(شبكة المراقب):بينما وَدّعت أغلب شعوب العالم، العام 2016 وهي في مُنتهى الرفاهية، وأكثر قدرة على مواجهة التحديات.
ودّعنا نحن في موريتانيا العام 2016 ونحن هنا في ترتيب ذيل الأمم. وبهذه الإحصائيات.
– فقد تذيلت موريتانيا ترتيب جميع الدول العربية في مؤشر التقدم الإجتماعي للعام 20166 . أما عالميا فقد إحتلت المركز 122، من بين 133 دولة حول العالم شملتها الدراسة.
– حلت موريتانيا في المركز الأول من حيث غلاء أسعار المحروقات على مستوى شمال إفريقيا والشرق الأوسط، بحسب تصنيف لموقع “غلوبال بترول برايس” المتخصص في رصد أسعار البترول، الذي نشره منتصف يوليو 2016.
ـ نشر برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة علي موقعه الرسمي، تقريرًا كشف فيه أن ربع سكان موريتانيا يعيشون على أقل من 1 دولار يوميا وأن حوالي نصف السكان لا يحصلون على مياه نظيفة للشرب وأن ما يقرب 10% من أطفال موريتانيا دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية الحاد.
– وجاء في تقرير للبنك الدولي الذي نشره على موقعه الالكتروني أن نسبة البطالة في صفوف الرجال هي 31,5 في المائة.
ـ وفي تقرير أصدرته الأمم المتحدة بشأن الحالة الاقتصادية في العالم للعام 2016 قالت بأن موريتانيا من الدول الفقيرة التي يعيش سكانها حياة خالية من مظاهر #الحضارة_الحديثة، ويعتمد إقتصادها بالدرجة الأولى على بعض الموارد الطبيعية الخام والمعونات الأجنبية، وذكر التقرير أن موريتانيا تغرق في بحر من الديون الخارجية، مما أدى إلى تصنيفها كدولة فقيرة يفتقد إقتصادها للإستقرار نتيجة الإعتماد على قاعدة إنتاجية وتصديرية ضعيفة فرضها تذبذب الأحوال المناخية وانتشار الجفاف في بعض المواسم، والأراضى القاحلة، انتهاء باعتماد الدولة على الواردات من السلع الغذائية.
ـ أما تقرير اللجنة المعنية بالحقوق الإقتصادية والإجتماعية التابعة للأمم المتحدة، فقد قال أن تغطية الخدمات الصحية في موريتانيا لا تطال، بصورة فعلية، نسبة 5% من السكان، وخدمات التعليم 14%، والبنية التحتية لا تتجاوز 7% من احتياجات البلاد، أما نسبة توفر الماء الصالح للشرب فتصل إلى 20%، بينما الكهرباء 12% فقط.
ـ وقال تقرير منظمة “الشفافية الدولية” أن موريتانيا من بين الدول الأكثر فسادا في العالم ، حيث احتلت المرتبة 13 عربيا واحتلت المرتبة 117 عالميا من بين 168 بلدا شملهم التقرير.
ـ وأدرج تقرير لمنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة، موريتانيا على لائحة الدول التي تحتاج لأكبر كمية من المساعدات الإنسانية، وأضاف التقرير أن حاجيات موريتانيا في هذا المجال هي نفس حاجياتها لعام 2015.
ـ احتلت موريتانيا في التقرير الخاص بمؤشر التنمية البشرية الذي يصدره برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. المركز 156 من بين 188 بلدا شملهم التقرير.
– وحلّت موريتانيا فيه المرتبة 49 من أصل 522 دولة إفريقية، حسب تقرير أعده البنك الدولي ومكتب التدقيق PWC عن متوسط الضرائب المفروضة على الشركات في إفريقيا. وجاء في التقرير أن موريتانيا تفرض على الشركات أعلى الضرائب في القارة بنسبة 71 بالمائة.
ووصف السفير الياباني بموريتانيا جون يوشيدا النظام الضريبي المعتمد في موريتانيا بأنه “صعب، وغير واضح”، مشيرا إلى أنه لا يساعد في توفير البيئة الاستثمارية.
– قال المنتدى العربي للبيئة في نشرة صادرة عنه سنة 20155، إن صادرات موريتانيا من السمك لا تتعدى سنويا نسبة 4.4 بالمائة من مجمل الإنتاج العربي من السمك الذي يقدر بـ4.2 مليون طن سنويا،
– حلت موريتانيا في المرتبة 110 من أصل 1400 دولة شملها تقرير مؤشر الأمن العالمي وبرصيد نقاط بلغ 3.9 في مؤشر الأمن العالمي وتنقيط ثقة المواطنين، لتكون موريتانيا بذلك أقل من بين ثلاثة دول لايوجد فيها الأمن.
ـ حلت موريتانيا في الرتبة 1222 عالمياً، حسب ما جاء في تقرير صادر عن معهد الاقتصاد والسلام أكثر الدول سلماً وعنفاً على مستوى العالم بناءً على معايير مؤشر “السلم العالمي” والذي يشمل قائمة تضم 162 دولة. ويقاس مؤشر السلم العالمي وفقاً لـ23 مؤشراً نوعياً وكمياً
ـ احتلت موريتانيا المركز الأخير في جودة التعليم من إجمالي 1400 دولة على مستوى العالم ، طبقًا لأحدث تقرير صادر عن التنافسية العالمية (GCI) لعام 2015، والذي يصدر سنويًا عن المنتدى الاقتصادي العالمي.
ـ وصنف تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي الصادر في تقريره السنوي الأخير، موريتانيا الدولة الأكثر تراجعاً في دول شمال أفريقيا حيث جاءت في المرتبة الـ 138 عالمياً.
ـ أعربت منظمة السلام الأخضر “غرينبيس” العالمية ومقرها هولندا، عن قلقها من مستوي الكوارث التي تهدد الاحتياطي الموريتاني من الأسماك، داعية السلطات الموريتانية إلى إشراك المنظمات الإقليمية في تسيير هذا الإحتياط، من أجل تعزيز الرقابة وحماية مجتمع الصيادين.
ـ حلت موريتانيا في المرتبة 121 من بين 1499 بلدا شملتهم دراسة حول مقياس الرفاهية والتطور الاقتصادي لعام 2016 أعدتها مجموعة بوسطن كونسلتينج روب، حول التنمية الاقتصادية المستديمة، وذلك طبقا لمقياس مستوى الرفاهية العالمي.
– وجاء تقرير صادر عن للبنك الدولي في شهر اكتوبر 20166، أن مديونية موريتانيا ارتفعت بشكل كبير لتصل إلى نسبة 80% من ناتجها الوطني الخام. وإعتبر التقرير أن وصول المديونية إلى هذا المستوى يعد مؤشرا خطيرا على مستقبل البلاد الاقتصادي.

المدون/حمزه الفيلالي

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.