ثلاثة قوانين مثيرة لوزير العدل الموريتاني……………………………………

3 يناير,2017

انواكشوط(شبكة المراقب):يعيش الرأي العام  هذه الأيام على وقع قانون مثير للجدل من قوانين وزير العدل المدمرة التي لايختلف اثنان على غطرستها وجبروتها اتجاه المجتمع والافراد،فبعد قانون مكافحة المخدرات الذي دافع عنه الوزير بكل شراسة امام قبتي البرلمان حتى تم تمريره بسهولة،والذي احال عشرات المواطنين الى الافلاس والفقر بسبب مصادرة سياراتهم وبيعها بالمزاد ليعود ريعها الى جيب الوزير والدرك والشرطة،فهاهو يطل علينا اليوم بقانون جديد مخالف للشريعة الاسلامية يتعلق بالنوع حتى أنه وعلى منبر البرلمان قال وبالحرف الواحد انه لابد من المساواة بين الرجل والمرأة،فقد ظهر وهو جادُُ في الدفاع عن قانونه ذالك الذي سيكون موضع ضجة دينية على اكثر من صعيد ،

الا أن الغريب في الامر أن قانون مكافحة الفساد وهو من انتاج الوزير المثيرلم يلقى نفس الاهتمام ،بل جاء متسامحا الى ابعد الحدود ليضع نقطة استفهام حول مدى جدية الوزير في محاربة الفساد ،وهو الذي يشهد قطاعه اليوم فوضى منقطعة النظير وتذمرا واسعا بسبب الظلم الذي اشتكاه كثيرون من قضاة وكتاب ضبط ..فهل هذا وزيرُ عَدلِِ حقا…؟