ردا على اساءة النائب /محمد غلام اتجاه وزير العدل………

7 يناير,2017

تابعت باهتمام كغيري من المواطنين الغيورين علي سمعة البلد والحريصين علي تقدمه وتنمية الحريات فيه، الإجابة التي تقدم بها وزير العدل حافظ الخواتم الأستاذ ابراهيم ولد داداه، ردا علي سؤال للنائب البرلماني محمد غلام ولد الشيخ احمد، عن حزب تواصل؛ عضو المنتدى الوطني للديمقراطية المقاطع آنذاك وتواصل المشارك حينئذ، في الانتخابات من كد لكطيع فظهـــــــــر؛ وفورا تبلورت لدي الملاحظات التالية
فهمت سر فشل الإخوان المسلمين في الدول التي أوصلتهم الصدفة إلي الحكم فيها
هم من ينطبق عليهم المثل الشعبي الموريتاني الذي يقول: الحاظره ابصيره
بن كيران في المغرب يحرم ربطة العنق وولد الشيخ أحمد يضعها من الحرير
هناك خمس موجبات تحول دون إساءة محمد غلام الأدب علي ذ/ابراهيم ولد داداه:
البون الشاسع بين الاثنين فالوزير يكبر النائب سنا وطبقا للتقاليد المجتمع الموريتاني فذاك موجب للاحترام إن لم يكن النائب سابق؟؟؟؛
الوزير نشأ محاميا مدافعا عن حقوق الإنسان ذائع الصيت في المنطقة والنائب شرطيا من شرطة الإمارات؛
الحق فيما قاله الوزير والكذب فيما قاله النائب؛
التكراح مايج للجماعة، ونسي النائب مسكين أن اتـنخثيــــر اطم وشح………………..

الشيخ احمد عبد الله