فضيحة مدوية في وزارة التهذيب بطلتها الأمينة العامة….(تفاصيل)

12 يناير,2017

انواكشوط(شبكة المراقب):يبدو أن عمليات  السمسرة قد بدأت تراوح مكانها في قطاع التهذيب الوطني من جديد،فحسب معلومات حصلت عليها “شبكة المراقب” فإن الامينة العامة للوزارة السيدة/خديجة بنت الدو وبالتعاون مع بعض النقابات الوهمية تقوم هذه الايام بابرام الصفقات في مجال تحويل المعلمين الى داخل انواكشوط أو مناطق أخرى قريبة من العاصمة،حيث تتقاطر عروض التحويل من هنا وهناك مقابل مبالغ متفاوتة تبدأ من200ألف أوقية وتنتهي بمبلغ 600ألف أوقية ،ويتولى عملية التسويق من تثق الامينة العامة فيهم من رؤساء نقابات وبعض الطفيليين.

كل ذالك يحدث والدولة تنتحل صفة محاربة الرشوة والفساد وهو يكشف بعدا أخلاقيا آخر مفاده ان “مسؤولينا” ليسوا قَطعا بخير….

شبكة المراقب  تستعد لفتح تحقيق موسع في القضية سنقدمه لقرائنا في وقت لاحق انشاء الله.

يتواصل………