سجن طفل قاصر واستغلاله بطريقة فظيعة من طرف الدرك

14 فبراير,2017

علمت “شبكة المراقب” من مصادر خاصة ان قائد فرقة الدرك بمقاطعة أركيز المساعد أول /محمد ولد أج قام بالاشراف على اهانة الطفل القاصر المسمى /أحريمو ولد حرمة البالغ من العمر 13 سنة حيث أجبره على تنظيف وتكنيس مقر الفرقة (الغرف..وحتى السطح المتعفن) بطريقة مهينة وأثناء الليل،

ويعتبر هذا التصرف حسب الوصف القانوني واقعة استغلال قاصر بطريقة غير مأذونة الفعل المجرم والمعاقب طبقا لقانون الحماية الجنائية للطفل….

وكانت فرقة الدرك في مقاطعة أركيز بولاية أترارزة قد اعتقلت مجموعة من الاطفال القصر تتراوح أعمارهم مابين 11و14سنة بعد تعرضهم للضرب والتنكيل من طرف مجموعة من حركة “إيرا”،اتهم قائد فرقة الدرك بالتواطئ معها بعد ان رفض اعتقال أفرادها ليكتفى باعتقال الضحايا الذين كانوا جميعا قصر ،وهي القضية التي اثارت الرأي العامة ومنظمات حقوقية مهتمة بقضايا الاطفال ..واتهم فيها القائد بتصفية حسابات مع سكان قرية”مايشايد”التي اعتقل منها الاطفال.