“شبكة المراقب”تكشف الأسباب الحقيقية وراء تهديد كتاب الضبط بالدخول في الاضراب

5 مايو,2017

انواكشوط(شبكة المراقب):أصدرت نقابة كتاب الضبط الموريتانيين بيانا هو الثاني لها خلال 24 ساعة  بعد بيانها امس الذي انتقدت فيه تجاهل وزير العدل لعطاء وتضحية هذه الشريحة الهامة التي تعتبر العمود الفقري والشريان المغذي لقطاع العدل في موريتانيا،بيان اليوم كشف عن تدشين مرحلة جديدة من المواجهة بين الكتاب ووزير العدل الذي اكتشفوا أخيرا كغيرهم من عمال الوزارة أن أقواله أكثر من أفعاله ،حيث كشفت مصادر عليمة ل”شبكة المراقب” أن سبب بيان كتاب الضبط التصعيدي يعود الى نفاذ صبرنقابة كتاب الضبط من الوعود الوهمية المتتالية التي ملأت خزائن أملهم والتي تعتبرفي مقدمتها قضية القطع الارضية حيث أوصى بها لصالحهم المجلس الاعلى للقضاء اكثر من مرة ،وتم الاعلان أمس الاول عن منحها لقضاة الدفعة الاخيرة في حين حرم منها كتاب الضبط رغم اسبقيتهم في الطلب الذي يحتفلون اليوم بمرور اربع سنوات على تقديمه..

هذا من جهة ومن جهة أخرى فإن تذمرا  شديدا من عدم تعاطي الوزير مع العريضة المطلبية الملحة التي تقدم بها مكتب النقابة للوزير قبل شهر قد بدا واضحا أنها أخذت طريقها هي الاخرى الى سلة المهملات ولم تساعد على الاقل في توجيه كلمة شكر تم توزيعها على الجميع باستثناء كتاب الضبط خلال تصريح صحفي للوزير قبل اسبوع.