جموع تودع الراحل ولد المقداد في موكب جنائزي مهيب،واشادة بدور السفير في دكار

9 يونيو,2017

انواكشوط(شبكة المراقب):شهد مسجد ولد أم حود بتيارت فجر اليوم مراسيم الصلاة على جنازة المرحوم /محمدمحمود ولد المقداد الذي غادر دنيانا قبل يومين في داكار،الصلاة على روح الفقيد حضرها جمع غفير من اصدقاء ومحبي الفقيد تقدمهم نقيب الصحفيين الموريتانيين وممثلين عن مدير اذاعة موريتانيا وصحفيون وشخصيات حزبية واعضاء من المجتمع المدني،وقد أم الصلاة عليه العلامة /محمد الامين ولد أم احود امام جامع مصعب ابن عمير في تيارت ليوارى الثرى بعد ذالك في مقبرة لكصر وسط موجة من الحزن والاسى انتابت اسرته واصدقاءه…..

الجدير ذكره أن الصحفي الراحل كان قد فارق الحياة في العاصمة السينغالية اثناء تلقيه العلاج بعد اصابته بمرض على مستوى الرئة ،وقد وصل البلاد على متن سيارة رباعية مقدمة من طرف السفير شيخنا ولد النني الذي ساعد في تسهيل اجراءات نقله بعد ان شهدت بعض الصعوبات كادت تفضي الى دفنه هناكبعيدا عن الاهل  فجزاه الله خيرا على ذالك العمل الصالح وجعله الله في ميزان حسناته…

الاعلامي الراحل ولدالمقداد هو المدير الناشر لموقع الشاهد وصحفي بالاذاعة وعضو مكتب نقابة صحفيون احرار..تغمد الله الفقيد بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون..