اتهام احد اعضاء المكتب التنفيذي لنقابة الصحفيين باثارة البلبلة داخل النقابة

15 يونيو,2017

انواكشوط(شبكة المراقب):يبدو ان احد اعضاء المكتب التنفيذي لنقابة الصحفيين الموريتانيين يحاول جاهدا ادخال النقابة في صراعات مع الصحافة قد تكون هي الخاسر الاول فيها ،فهذا العضو يتصرف وكأنه النقيب حيث يقوم بمجموعة تجاوزات  تنم عن سوء نيته ،الشيئ الذي قذ يدفع ثمنه غاليا عندما يصطدم باحد المتذمرين من تصرفاته  حيث بدأ يتحدث عن تنقية الحقل وان صحت التنقية فيجب ان تبدأ به نظرا الى تلطيخ صورته في الوسط الاعلامي وجعله الشخص الغير مرغوب فيه على الاطلاق ……

هذا الشخص قام اول ماقام به هو محو عضوية مجموعة من زملائه من مجموعة تافهة على الوات ساب تدسمى(النقابة تجمعنا) وهو اسم ليس في محله بل ان الاسم المناسب لمثل هذه المجموعة هو(النقابة تفرقنا) وقد صدر منه تصريح مهين لجميع الصحافة نحتفظ بتسجيل له،

ليس هذا فحسب بل انه نشر صورة تصالحية بين ثلاثة من زملائه طالبا استفسارا حولها  لانها اثارت حفيظته نظرا الى انه لايحب  للنقيب مايحب لنفسه، كما حدد صباح اليوم لاجتماع المكتب التنفيذي الذي يبدو ان لاشغل له سوى تمرير اجندة هذا الشخص المشاغب،المتعطش للبلبلة والاثارة وغيرهما..

من هنا على النقابة ان تنتبه لهذا الشخص صاحب السمعة الملوثة على اكثر من صعيد قبل فوات الاوان وقد انذر من اعذر..