على ابواب زيارة باركيول بنت عبد العزيز تطالب بمأمورية ثالثة ( تقرير مصور)

5 يوليو,2017

مكنت الدكتوره الزينه منت محمد الامين ولد عبد العزيز مديرة مركز الحماية والدمج الاجتماعي للأطفال من جمع كافة الاطياف السياسية بمقاطعة باركيول.

في مبادرة شهدت حضورأغلب أطر و أعيان و منتخبي و مثقفي المقاطعة.

وخلال هذه  التظاهرة السياسية التي تدخل في إطار تحضيرات الزيارة المنتظر أن يوديها الوزير الأول لمقاطعة باركيول التاسع من الشهرالجاري و المنظمة مساء الثلثاء الرابع يوليو، بمنزل الناشطة السياسية .

أكدت السيده الزينه بنت محمد الامين أن حرص المشاركين على الحضور بهذا الكم ، يعكس مستوى تثمينهم لماتحقق في مقاطعتهم من إنجازات داعية الجميع إلى التحضير الجيد بهدف إنجاح مهرجان الأحد المقبل ، كما طالبت بالعمل على تكاتف الجهود من أجل تحقيق أعلى نسبة مشاركة في التصويت بنعم على التعديلات الدستورية التي تؤسس لمرحلة جديدة تضمن تخقيق المزيد من التقدم و الازدهار للبلد.

و تطرقت القيادية بحزب الاتحاد من اجل الجمهورية  للمشاكل التي مازالت تعاني الساكنة كفك العزلة عن بلديات مركز لعويسي الإداري على سبيل مطالبة بمأمورية ثالثة من أجل مواصلة المسار التنموي للبلد. التظاهرة شكلت فرصة للمتدخلين ثمنو من خلالها أهمية تنظيم هذه المبادرة ، مؤكدين على ضرورة إنجاح الزيارة.

و في سياق متصل أشاد المتحدثون بما تم إنجازه في المقاطعة مطالبين بالمزيد فيما عبر بعضهم عن تطلعه إلى تحويل المقاطعة لولاية ، اعتبارا لكثافتها السكانية وموقعها الإستراتيجي المميز.

و من بين المتدخلين السادة: محمد عبد الله ولد ببانا عمدة سابق

سيد محمد ولد صالح مدير بوزارة التوجيه الإسلامي

الدكتور ابوه ولد اعمر أستاذ جامعي الشيخ

سيد المختار ولد عبد الغفور

احمد لفرم ولد التار وجيه

بباي ولد عمار نائب سابق

الدكتور سيد أحمد ولد التنكال مفتش تعليم

الشيخ ولد لبات رجل أعمال

حم ولد بيدر إطار مفتش تعليم

الدكتور باب ولد الطالب أحمد أستاذ جامعي

هاشم ولد نوح إطار بوزارة المالية

خطارو ولد نوح نائب سابق

موسى ولد هامي عمدة

بادي ولد اماني ناشط في المجتمع المدني

عثمان ولد اعمر ولد جدو رجل أعمال

محفوظ ولد التقي ناشط في المجتمع المدني

و كان رجل الأعمال الشاب ابهاه ولد عبد العزيز  قد تناول الكلام معبرا عن عميق شكره وامتنانه للحضور على تلبية الدعوة ، ومؤكدا على أهمية تنسيق الجهود من أجل كسب التحدي و تحقيق الأهداف المرجوة من الزيارة.