فضيحة مدوية في مركز مكافحة العمى بالحي الساكن (وثائق)

11 يوليو,2017

نواكشوط(شبكة المراقب):كشف تحقيق ميداني أجرته شبكة المراقب الاخبارية على مستوى البرنامج الوطني لمكافحة العمى في الحي الساكن بانواكشوط الشمالية أن عمليات تلاعب بصحة المواطنين يتم ارتكابها هناك وبشكل مكشوف،حيث أن الاستشارات الطبية يشرف عليها طبيب يتناوب مع فني غير متخصص وهو مااسفر عن ارتكاب اخطاء طبية جسيمة،فقد لوحظ تناقض واضح وفاضح في بعض الاستشارات كما تبين الوثائق المرفقة من خلال نموذج من عشرات النماذج التي حصلنا عليها فمن خلال الوثيقتين يلاحظ تعارض في الوصفتين الطبيتين لأحدى مُراجعات المركز والتي لاحظت أن وضعيتها تفاقمت بشكل خطير على مستوى البصر بسبب النظارات التي وصفها لها الفني وباعها لها ايضا ،وبعد استشارتها للطبيب امرها بالتخلي عن تلك النظارات ليبيعها هو الاخر نظارات من عنده مطابقة للوصفة التي حررها للمريضة ،و قد اتخذ هو وزميله الفني من المركز محلا لبيع النظارات الطبية ضعيفة الجدوائية وهو مايتناقض مع قانونين الوزارة ،

يحدث هذا وسط صمت وتمالئ من وزارة الصحة ممثلة في أجهزتها الرقابية التي يبدو أنها في حل تام من تحمل مسؤولياتها تفاديا لتعريض حياة المواطنين وصحتهم  للخطر.