فوضوية العطلة القضائية تدفع الى شلل شبه تام لنشاط المحاكم

21 سبتمبر,2017

انواكشوط(شبكة المراقب):يبدو أن الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بانواكشوط الغربية لن تتمكن من عقد أولى جلساتها بعد عودة رئيسها القاضي/محمديحظيه من عطلته السنوية الطويلة ،وذالك بسبب مغادرة مستشاريها في الفوج الثاني من القضاة المستفيدين من العطلة ذاتها الموزعة على دفعتين ،وهو ماينم عن تخبط الوزارة في تنظيم العطلة وفوضويتها حتى تتناسب مع نظام العمل ،فلطالما سيطر المتعطلون على الجزء الثاني تبعا لرغبتهم ،حتى يتمكنوا من استثمار راحتهم بالموازاة مع موسم الخريف الذي يسرق قلوب الموريتانيين المتشبثين بطابع البداوة وهي غريزة يصعب فراقها لما لها من متعة في النفوس التي اكتسبتها بالفطرة .

وعليه فإن توقف جلسات الغرفة الجنائية سيمتد  لثلاثة أشهر كاملة وقد تزيد عندما يقترب موعد انعقاد المجلس الاعلى للقضاء الذي يتخذ قرب انعقاده ذريعة لمزيد من الكف عن العمل والخلود الى راحة مفتوحة للقضاة.