مفوضية دار النعيم2 تتلاعب بشكوى لأيتام ضد محتالين..(وثائق)

13 أكتوبر,2017

انواكشوط(شبكة المراقب):اشتكى عدد من ورثة المرحوم/ختار ولد جدو من ما وصفوه بتلاعب قسم الشرطة القضائية بمفوضية دار النعيم2 بمحضر بحث ابتدائي حول شكوى تقدموا بها ضد مسير تركتهم المسمى/سيدي محمدولدجدو والعامل السابق بشركة المرحوم المدعو/عبدالله ولد احمدو،وحسب ما توصلت به شبكة المراقب من معلومات فإن عناصر الشرطة القضائية في المفوضية خصوصا السكريتير وكيل الشرطة المدعو/أحمدو ولدسلمان الذي احتجز المحضر في جهازه لفترة قياسية وصلت 12شهرا لحاجة في نفسه وذالك بعدما شكل له الملف مصدر رزق حيث مكنه من ترتيب علاقة صداقة مع المتهم الرئيسي الذي بدأ يمده بالهدايا العينية حتى تحول الى  دمية في يده عن طريقها ضاعت حقوق الورثة الشيئ الذي كان سببا في مغالطة النيابة ببعض المتاهات التي ركز عليها المحضر دون الاهتمام بالامور الجوهرية موضع الشكاية والتي من أهمها:

1_قيام الوكيل ببيع عقارات خارج الاطار الشرعي بعد سحب وكالته حسب ما صرح به المتضررون

2_توثيق التزامات باسم المرحوم من طرف عامله السابق عبدالله احمدو وهو غير مخول بذالك نظرا الى عدم استظهاره بتوكيل.

لكن العناصر التي باشرت التحقيق في القضية انشغلت بأمور أخرى قصد توريط الورثة وابتزازهم مقابل استقبال رشى من المشكو منهما.

ولم يحمل الورثة النيابة أية مسؤولية في قرارها حفظ القضية نظرا الى ضبابية محضر الشرطة وهو أمر بدا مقصودا للأسباب الآنفة. .