تنسيقية شباب تكنت تتكفل بوقود رحلات سيارة الإسعاف…

أخر تحديث : الأحد 18 فبراير 2018 - 11:56 مساءً
تنسيقية شباب تكنت تتكفل بوقود رحلات سيارة الإسعاف…

انتقدت تنسيقية شباب تكنت وضعية المركز الصحي في المدينة، وقالت إنه لم يعد قابلا لاستقبال المرضى الذي يتوافدون عليه يوميا بالعشرات، حيث يعاني من تهالك المعدات ونقص المستلزمات الطبية الضرورية.

وقال رئيس التنسيقية افيل ولد سيدي هيبة، إن المركز الصحي في تكنت أصبح في حالة يرثى لها، “تعكس حجم الإهمال الذي يعاني منه منذ سنوات”، مطالبا بـ”لفتة رسمية سريعة لانتشاله من الواقع السيئ التي يرز تحته”، بحكم أنه يعتبر من أبرز المستشفيات الوطنية التي تستقبل ضحايا حوادث السير شهريا، كما يستقبل حالات حرجة أخرى، بحكم موقعه الجغرافي كنقطة بين عاصمة البلاد ومقاطعات الجنوب .

وأوضح ولد سيدي هيبة في تصريح لموقع تكنت، أن المركز يفتقد الأسرة وأجهزة الأكسجين وجهاز شفط داخل جناح الولادة وحاملات القنينات، إضافة إلى ميزان خاص بالأطفال وجهاز للتسخيين ومطعم، مردفا أن المرضى يشتكون من الغياب الدائم للطبيب والممرضين، خاصة أثناء ساعات الليل، حيث يستقبل المستشفى حالات حرجة في الغالب يوميا، ما دفع البعض إلى العزوف عنه والتوجه إلى نواكشوط الذي يبعد أكثر من 108 كلم.

وشدد ولد سيدي هيبة، على تأكيد التنسيقية ضرورة الإسراع في تحقيق المطالب التي تحتاجها هذه المنشأة ذات الأهمية البالغة، مضيفا أنهم سيبقون “يد عون للجميع، حريصين علي مسايرة واقع المدينة بشتي الوسائل الممكنة”.

وتعهدت التنسيقية خلال زيارة لأعضاء من مكتبها للمركز الصحي، بالتكفل بوقود الرحلات الطارئة لسيارة الإسعاف لمدة شهر.

وسبق لرئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز أن زار مركز تكنت الصحي في السادس من يونيو 2015 وتعهد بتحسين وضعيته، وهو ما لم يتم حتى الساعة، حيث اكتفت الإدارة الجهوية للعمل الصحي بتحويل مديره وتعيين مدير جديد عليه، إلا أن شيئا لم يتغير لحد الساعة.

تكنت

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.