لو لم يكن لك إلا القصر ، لكفى / محمد المختار ولد تديه

أخر تحديث : الأربعاء 4 يوليو 2018 - 12:34 صباحًا
لو لم يكن لك إلا القصر ، لكفى / محمد المختار ولد تديه

“عزيز ..لو لم يكن لك من الإنجازات إلا القصر ، لكفى” .

تلك جملة سمعتُها من سيدة موريتانية و هي تعبر بحرارة  عن انبهارها بذاك القصر المُنيف الراقي بالمعايير الدولية و مٌعجم الحداثة (المرابطون) المشيدُ بفكر و أيادي الوطن ، و على مرمى حجر من معقل فاتح هذه البلاد (عبد الله ابن ياسين الجزولي).

فذكرتني بقول أبي العلاء المعري في مجلس لكوكبة من شعراء العصر العباسي  ، كانوا ينتقدون الشاعر العبقري المتنبي و ينفثون عليه من حسدهم الأسود  فقال لهم المعري :

و الله لو لم يكن للمتنبي من الشعر إلا قوله :

لك يا منازل في القلوب منازلُ

أقفرت أنت وهن منك أواهلُ .

لكفاه ذالك .

تلك المفخرة الفريدة  ستشكل إلى حين عُقدة في نفوس و قذى في عيون أقوام لا يريدون لموريتانيا الجديدة أن يكون لها شأن بين الخافقين .

فالقمة الإفريقية و قصر المؤتمرات (المرابطون)  في المحصلة  قصرُُ و نصرُُ و شيئ آخر… .

(المرابطون – القصر ) سيكون بالنسبة لهم عقدة ذات شقين :

شق متعلق بتسميته المختارة بعناية و تأصيل ينم عن دراية بكنه و نكتة التاريخ و دلالات المكان.. ، وفي ذالك مافيه من معاني  يصعب بسطها في سطور .

الشق الثاني من العقدة قد يتعلق بجودة بناء القصر “المرابطون” و مقامه الرفيع و مستواه العالي و تأثيثه و تجهيزه بوسائل العصر و سرعة إنجازه … ، فما عساهم يقولون عنه !.

قد يلوذون بالصمت فذاك أسلم لهم .

ذاك الوهَج الذي اكتسبه البلد اليوم (القمة الإفريقية)  والأمس ” القمة العربية ”  ، وتلك الإنتصارات الدبلوماسية العميقة ،  و ذاك البريق الواضح الآن على محيا موريتانيا – بلد “المرابطون”  و هو يستضيف الدنيا بأسرها … ، يبدو مزعجا جدا ومُربِكا لجهات سياسية داخلية  بعينها تريد أن تجعل  الضياء ظلاما و البناء خرابا في عيون الناس …، لكن غٌلالة الحسد و إن أعْمت قلة قليلة من المغرر بهم ،  فلن تحجب عن سواد  الشعب  الموريتاني الحقيقة و لن تثنيه عن الإعتراف بالجميل لأهله أعني فخامة الرئيس  محمد ولد عبد العزيز .

انواكشوط اليوم شيء آخر … ، يعلم ذالك حتى من لم يُبْقِ الكَمَدُ إلا نصف قلبه … ،

موريتانيا 2018 ليست موريتانيا 2008 …و البَوْن واضح وضوح الشمس ، وقد انعقدت  القمة  الكبيرة في جو فريد  من الأمن  تحسدنا الآن عليه أمم أكثر عتادا وعددا  وتجربة  ،

مطار “أم التونسي” المشَرف ليس “مطار دار النعيم”- الفضيحة المخجلة  المقززة  … ، و (المرابطون) ليس “قصر الشعب” … يعلم ذالك كل ذي بصر حتى ولو حجب عنه حب السلطة واللهث وراءها نور البصيرة .

انواكشوط عاصمة الضيافة في عهد رئيس البِناء … ، و القافلة في طريقها ……..

( لا يشكر اللهَ من لم يشكر الناس ).

الربيع / المدير الناشر : محمد المختار ولد تديه

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.