الاعلان عن تأسيس تيار شبابي جديد…(بيان)

أخر تحديث : الأربعاء 4 يوليو 2018 - 8:32 مساءً
الاعلان عن تأسيس تيار شبابي جديد…(بيان)

انواكشوط(شبكة المراقب):أعلنت مجموعة من الأطر الشباب عن تأسيس تيار سياسيا أطلقت عليه  (التيار الحداثي الموريتاني) ،وحسب بيانه التأسيسي الذي حصلت شبكة المراقب على نسخة منه فإن التيار الجديد يهدف من بين أمور أخرى الى المساهمة في توحيد صف الشباب بغض النظر عن انتماءاته السياسية وجعله أكثر استعداد للاضطلاع بكامل مسؤولياته في لعبه الدوره الطلائعي المنوط به من أجل المساهمة الفعالة في بناء البلد ونمائه،

التيار الذي يرأسه الناشط الشبابي والاطار عبدالله ولد الداه ولدسعيد تعهد بمضاعفة الجهود لتحقيق طموحات منتسبيه المتمثلة في تطوير العطاء الشبابي على كافة الاصعدة…

نص البيان:

التيار الحداثي الموريتاني

البيان التأسيسي

الحمد لله القائل: { وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ } صدق الله العظيم

إننا نحن الثلة المتحمسة من شباب هذا الوطن والتي تضم جميع شرائحه وأعراقه والذي هو وطننا جميعا، وبعد دراسة دقيقة وشاملة للحالة السياسية والاجتماعية للبلد وتخلي الشباب عن دوره المحوري والأساسي في بناء الوطن.

جاءت فكرة إنشاء تيار شبابي حداثي يتخذ من ( الوطن أولا) شعارا ومن الوسطية والعمل والإرادة سبيلا لمواجهة كل ما يعيق تقدم وازدهار البلاد، وهذا ما دفع أفواجا من الشباب “ولله الحمد” يتدافعون إلينا في الأيام القليلة الماضية من مختلف الأحزاب والتيارات السياسية بل وحتى من حركات ظلت ينظر إليها كأداة للتفرقة والعنصرية، هذا من جهة ومن جهة أخرى، فإن الاتصالات المكثفة من بعض الساسة والنواب وعرض مساعداتهم للحصول على رعاية التيار كل ذلك زاد من عزيمتنا، لكننا نؤكد أننا لن ننصاع لتلك العروض التي كانت مغرية في بعض الأحيان، وسنظل متمسكين بمبدأ الاستقلال والحياد ولن نرضخ لأي كان موالاة أو معارضة وسنظل حاضنة لكل مواطن يؤمن بشعارنا “الوطن أولا” إن المنعطف الذي تعيشه البلاد والذي يقف بموجبه على أعتاب انتخابات ديمقراطية تفضي إلى تناوب سلمي على السلطة، والظرفية الدقيقة التي تشهدها الساحة السياسية من تشرذم وانقسام يزداد حدة بين معاضة تنتهج سياسة التهويل والتضخيم، وموالاة تنتهج هي الأخرى سياسة التهليل والتطبيل، وهو ما أوجد بيئة مناسبةلنهج الحكم الشمولي واستشراء الفساد والمحسوبية وخراب الذمم وبيع الضمائر وعمق الفروق الاجتماعية ووطن الفقر في المجتمع وهو نهج لن نعد نتحمله إلى الأبد.

 وانطلاقا من كلما سبق فإن التيار الحداثي الموريتاني يعلن ما يلي:

  • يدعو كل السياسيين إلى تحكيم العقل وتغليب مصلحة الوطن، وعلى المعارضة أن تتخلى عن المقاطعة والممانعة، وفكرة إسقاط الحكم دون أن تملك آلية لذلك الحلم، وعلى الموالاة أن تدع سياسة التهميش والاقصاء والاستقواء بالسلطة على الخصوم.
  • يرفض التيار الحداثي الموريتاني استخدام طاقات وجهود الشباب كوقود في الحملات الانتخابية، أو الزج به في سجالات سياسية لا طائل من ورائها.
  • يهيب التيار الحداثي الموريتاني بجميع المواطنين ويدعوهم للوقوف عند مسؤولياتهم وتغليب مصلحة الوطن، وعدم السعي خلف وعود انتخابية طالما أثبت الواقع زيفها وتنكر أصحابها.
  • ويدعو التيار الحداثي الموريتاني جميع الشباب مهما كانت قناعاتهم وتوجهاتهم السياسية للالتحاق به فورا من أجل تحقيق أحلامهم وتطلعاتهم وبناء سقف جديد لموريتانيا نامية متصالحة مع ذاتها ومرتبطة ارتباطا وثيقا بمحيطها العربي والدولي.
  • يعلن التيار الحداثي الموريتاني عن استعداده للتشاور مع جميع الفرقاء السياسيين حول آليات وعمل المرحلة المقبلة بكل تعقيداتها من أجل الوصول إلى حل يشرك الجميع ويؤسس لغد أفضل.
  • ندعو قواتها المسلحة وقوات أمننا للابتعاد كل البعد عن الرهانات والمزايدات السياسية والتزام الحياد والتفرغ لدورها النبيل من استتباب للأمن والسكينة والذود عن الوطن.

وفي الختام يعلن التيار الحداثي الموريتاني عن تسخير طاقاته المادية والمعنوية للدفاع عن مبادئه وتحقيق أهدافه خدمة للوطن والمواطن.

والله من وراء القصد

المكتب التنفيذي :

الرئيس : عبد الله ولد الداه ولد سعيد

نائب الرئيس: ميني إبراهيم

الأمين العام: سيد المختار ولد أخيارهم

أمين عام مساعد: جدو ولد الشيخ سعدبوه

مسؤول الاتصال : محمد الأمين ولد حبيب

مسؤول العلاقات العامة: رقية منت المختار ولد أعل

مسؤولة النساء: عزة منت عبدات

مسؤول التنظيم: الشيخ إبراهيم ولد الحسن

مسؤولة المالية: جميلة بنت الطالب أعل

مسؤول الشباب: محمد خالد سيد أحمد

مسؤول التنسيق : الداه ولد محمد عينينا

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.