شيخ محظرة يوجه رسالة تظلم الى فخامة رئيس الجمهورية

أخر تحديث : الجمعة 6 يوليو 2018 - 12:18 مساءً
شيخ محظرة يوجه رسالة تظلم الى فخامة رئيس الجمهورية

بسم  الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على النّبيّ الكريم وعلى اَله و صحبه وبعد .. 

أكتب إلى سيادتكم فخامة الرئيس ، من باب “وتعاونوا على البر و التقوى” , وكذلك “من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته..

 بداية أرجوا أن يسعفكم الوقت في قراءة رسالتي التي قررت رفعها الى فخامتكم بعد ان سلكت كل الطرق القانونية والعرفية لنيل حقي ، بصفتي مواطنا موريتانيا يؤمن بأنكم المؤسس لدولة العدل والقانون ، ولأني شيخ محضرة يدرك حجم العناية التي تولونها لمنتسبي القطاع ، وأنتم رئيس العمل الإسلامي .

 

 

 سيّدي الرئيس , أنا المواطن وشيخ محظرة الإحسان : يوسف ولد عبدالودود القاطن بمقاطعة عرفات ( نواكشوط الجنوبية )  كُتب عليّ  أن تعاملت مع رجل لمست فيه الطيبة والأمانة , الأمر الذي جعلني أثق فيه وأدفع له مبلغا ماليا ، هوجميع ماكان بحوزتي ، جله ودائع لفقراء وأيتام ،  المهم  أني دفعته كسلفة للرجل المسمى : حمادي ولد احمد حمد ، المولود سنة : 1974 في كيفة ، الحامل رقم البطاقة : 769443316 ، القاطن في نواكشوط / توجنين  ، الهاتف : 49668000-22455323 .

وصرح المعني في يوم الأربعاء الموافق الثلاثون أغسطس من العام 2017 , أمام مكتب موثق العقود المعتمد لدى المحاكم الموريتانية الأستاذ : شامخ ولد محمد محمود ، بأني اطالبه بمبلغ مالي قدره : 6.000.000 أوقية ( ستتة ملايين أوقية قديمة ) .

سيدي الرئيس ، بعد مضي سنة من تعرّضي لعمليّة احتيال خسِرتُ على إثرِها كل مالدي من مال  ، وبعد ان اختفى الرجل الذي اطالبه بديني ، واغلق هواتفه ، وسئمت الذهاب إلى مخافرالشرطة ، وجدتني أمام تلاعب وتهاون بممتلكاتي ، حيث أن مفوضية الشرطة في ( ملح ) احتجزوا سيارة المعني ، وقد طالبت ببيعها وقضاء ديني من ثمنها ، الا ان الشرطة القضائية قالت بان قاضي التحقيق يمتنع من بيعها ، بحجة أنه لابد من حضور صاحب السيارة ، رغم اختفائه منذ زمن .

  سيّديا لرئيس , بعد كل هذا قررت أن ارفع قضيتي  ألى فخامتكم ، لترفعوا عني الظلم ، وتعطوا اوامركم المباشرة للقضاء – وانتم رئيس مجلسه الأعلى – باانصافي ، وبرد مالي الذي لا املك غيره ، وكل الوثائق القانونية موجودة عندي ، فلم يبق لي الآن إلا الإعتناء بي والوقوف الى جانبي ، وهو ماأرجوا من فخامتكم تحقيقه .

ختاما , أسأل الله سبحانه وتعالى أن يدلّكم على فعل الخير ويجزل لكم الثواب ؛ فقديما قيل :
من يفعل الخير لا يُعدم جَوازيَه …. لا يذهب العُرفُ بين اللّه والنّاسِ

 

 

المواطن وشيخ محضرة الإحسان : يوسف ولد عبدالودود

الهاتف : 22645090

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.