اجتماع حاسم لمجموعة اليعقوبيين بتوجنين..(صور)

أخر تحديث : الإثنين 16 يوليو 2018 - 4:27 مساءً
اجتماع حاسم  لمجموعة اليعقوبيين بتوجنين..(صور)

أقامت المجموعة اليعقوبية تظاهرة سياسية حاشدة بمقاطعة توجنين مساء الأحد 15 يوليو 2018 بمنزل الفاعل السياسي السيد الشيخ ولد ملعينين ولد ابُّوه، والإطار بمجموعة أحمد سالك بن محمد الأمين ولد ابُّوه.

الحفل جاء استجابة للتعبئة من أجل التسجيل على القوائم الانتخابية في مختلف المقاطعات والقرى الخاصة بالمجموعة (مقاطعات العاصمة، واد الناقة، المذرذرة …).

ضم الحفل مختلف مكونات المجموعة من علماء، رجال أعمال، أطر وأعيان.

صاحب الدعوة حث الحضور على مضاعفة الجهود للتسجيل على القوائم الانتخابية وكسب الرهانات من أجل إنجاح مرشحي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

السيد الشيخ ولد ملعينين أشار كذلك إلى أن ما تداولته مؤخرا الوسائط الإعلامية بشأن انسحاب السيد محمد ولد معاوية من حزب الاتحاد وخروجه عن الخط العام للمجموعة تصرف شخصي من المعني ولا يُلزم سواه.

سعادة السفير السيد محمد المختار ولد إياهي حض على ترسيخ القيم التي اشتهرت بها المجموعة من وفاء وصدق والتزام للسيد محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية.

المتدخلون عبروا عن تصميمهم على مواصلة الجهود ومنح الأولوية للتسجيل على اللوائح الانتخابية والفوز بإذن الله في الاستحقاقات القادمة.

ختاما، أقرت المجموعة بيانا تلاه السيد أحمد كوري ولد محمد سيدي ولد أمينه يلخص أهم النقاط التي توصلت إليها المجموعة.

المجتمعون أكدو خلال مداخلاتهم دعمهم الا مشروط لنظام محمد ولد عبد العزيز ووقوفهم إلى جانب سياساته الأصلاحية مذكرين بانجازاته في جميع  المجالات

محمد المختار ولد إياهي قال في مداخلته أن اليعقوبيين داعمون أساسيون لحزب اﻻتحاد من أجل الجمهورية وهو موقف عبروا عنه منذ إنشاء الحزب وباقون عليه مثله مثل  دعمهم لرئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز حسب قوله

المتدخلون ساروا في نفس الفلك ما كدين دعمهم ومساندتهم لرئيس الجمهورية وحزب الاتحاد مطالبين الجميع كل من موقعه للتسجيل على لائحة الأنتخابية ومواصلة التعبئة والتحسيس في جميع قرى المجموعة وأما كن تواجدها في المدن الكبرى

وأخيرا أصدر المجتمعون بيانا أكدو فيه على دعمهم لرئيس الجمهورية وحزب الإتحاد والمضي قدما في العمل الميداني من أجل إنجاح لوائح اﻻتحاد من أجل الجمهورية في اﻻستحقاقات القادمة

كما أكد البيان أن الانسحاب اﻻخيرلوزير الداخلية اﻻسبق السيد محمد ولد معاوية من حزب اﻻتحاد من اجل الجمهوريه  هو قرار فردي لا يمثل رأي المجموعة وأن توجهات المجموعة هوما قطعته على نفسها منذو وصول عبد العزيز للحكم بمساندته

           

المرفقات:

* نص البيان

* صور ومشاهد من الحضور

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.