القائد خَيْر .. و صدَق الوزير / محمد المختار ولد تديه

أخر تحديث : الجمعة 20 يوليو 2018 - 12:02 صباحًا
القائد خَيْر .. و صدَق الوزير / محمد المختار ولد تديه

أليس من أراحكم من زِحام الكبات و كآبة مدن الصفيح و حلَّ أزمة الإسكان على صعوبتها أو استحالتها أحيانا في زهاء مأمورتين ، و أبدلكم بها شوارع فسيحة و أحياء مؤهلة.. أليس خيْرا لموريتانيا من مجهول لا يعرف إلى أين يقودها ؟ .

أليس من بَنى و شيد و غيَّر وجه العاصمة و مدن الداخل إلى الأحسن و أقام الطرق و المطار و الموانئ و عزز الإقتصاد و قَوى حضور البلد خارجيا وصَكَّ الأوقية الجديدة.. أليس خيْرا لموريتانيا من سواد قادم لا يُدرى قُبله من دبره ؟ .

أليس من كسَر مِخلب الفساد و انتزع نابَه و هزَّ عروشه و دحر قِواه الماكرة  وامتلك الشجاعة فأخذ العدة .. ، أليس خيرا و أجدر من غيره ؟ .

أليس من أقام المصانع و المزارع و المدارس و الجامعات و المعاهد العليا و الأكاديميات المهنية المتخصصة و الثانوية العسكرية و مدارس الإمتياز و لم يترك خيرا إلا و حاول جَلْبه إلى بلده بأية وسيلة…أليس خيْرا مِن مَن قد يسْتهلك نصف مأموريته من أجل محاولة فهم الملفات المُلحة فقط و قد لا يَفهمها ؟.

أليس من فَكر في نشيد وطني جميل بمضامين ترسخ الوطنية والإنتماء و تبعث في النشإ روح الإباء و الشموخ و الأنفة و الإنتماء للوطن الجامع.. خيْرا لكم من العنتريات الصفْرية التي لم تُفِد يوما من الأيام .

أليس من انتشل قواتنا المسلحة من وَهْدَة الضياع و أنقذها من بين أنياب ضباع الإرهاب فجهزها بالسلاح و العتاد حتى أضحت حديث كبريات القوى العالمية و مثار إعجاب و تعجب حين قهرت الشر المستطير.. أليس خيْرا لكم من غيره .. ، أليس هو ذاته من اهتم بقوى الأمن حتى وقفت على أقدامها و قامت بمهمتها على أتم وجه ، فهل نستبدله بغيره ؟  كلا  .

صدق الوزير في الأولى حين قال :

إن النظام الموريتاني الحالي  باق و من يتحدثون عن ذهاب الرئيس بعد عشرة أشهر يحلُمون أحلام الظهيرة .

و ماكذب الوزير في الثانية حين أكد أن الشعب الموريتاني متعلق برئيس الجمهورية الذي أنقذ الله به البلد من الضياع .

سيقول لك المجادِلون :

(الديمقراطية و الدستور)

و هل الدستور إلا منتَج من منتجاتنا و فكرة سُطرت بأيدينا من أجل الوصول إلى حياة أفضل ؟ ، هل يكون “نصا مقدسا ” إلا إذا وافق  مصالحنا  و زكيناه  بأصواتنا و وفقا  لإرادتنا   ؟ .

هَبْ أن الشعب يريد بقاء الرجل حُبا و ثقة فيه أو طلبا للمزيد من الرفاه و البناء و النماء والتحضر ، ألا يكون “الدستور” رهنا لإرادة الشعب و تحت تصرفه ؟ .

القائد خيْر من جميع المتصدرين لها اليوم ، و صعب جدا أن يحظى هذا الشعب بعبقري من طينته النادرة خلال العقود القادمة .

لكن بعض الناس لا يحْمَد النعمة حتى يخرج منها .

دامت موريتانيا بخير .

الربيع /المدير الناشر : محمد المختار ولد تديه

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.